سلايد رئيسيعدسة ستيب

شاهد|| مع مقاطعة العرب للمنتجات الفرنسية.. شاب أردني وشقيقته يدفعان الثمن

تعرض شاب أردني وشقيقته لاعتداء عنصري وضرب مبرح من قبل رجل وامرأة بإحدى مدن فرنسا، وفق ما أعلنه الشاب المعتدى عليه، محمد أبو عيد، عبر صفحته على منصة التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”.

اعتداء عنصري على شاب أردني وشقيقته في فرنسا

ونشر أبو عيد، صوراً عبر صفحته تظهر آثار الاعتداء عليه وتلقيه العلاج داخل مركبة الإسعاف.

شاهد|| مع مقاطعة العرب للمنتجات الفرنسية.. شاب أردني وشقيقته يدفعان الثمن
اعتداء عنصري على شاب أردني وشقيقته في فرنسا

وكتب: “أنا محمد أبو عيد، مبتعث من الحكومة الفرنسية للعمل كمدرِّس في مدرسة حكومية في فرنسا ( مساعد لغة عربية) وأختي هبة أبو عيد مبتعثة بمنحة من السفارة الفرنسية في عمّان والحكومة الفرنسية لدراسة الماجستير في فرنسا”.

شاهد|| مع مقاطعة العرب للمنتجات الفرنسية.. شاب أردني وشقيقته يدفعان الثمن
اعتداء عنصري على شاب أردني وشقيقته

وأضاف: “في البداية حابين نشكر السفارة الأردنية في فرنسا ممثلة بالسفير الأردني معالي مكرم القيسي وطاقم السفارة والسفارة الفرنسية في عمّان لمساعدتهم الكبيرة والسريعة لموقف الاعتداء العنصري الذي تعرضنا له بتاريخ 22 الجاري في مدينة Angers الفرنسية من قبل رجل وامرأة فرنسيين”.

شاهد|| مع مقاطعة العرب للمنتجات الفرنسية.. شاب أردني وشقيقته يدفعان الثمن
اعتداء عنصري على شاب أردني وشقيقته

ومن جهته، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، السفير ضيف الله علي الفايز، إنَّ الوزارة تتابع من خلال السفارة الأردنية في باريس حادثة الاعتداء، يوم الجمعة الماضي، على شاب أردني وشقيقته في مدينة انجرز في شمال غرب فرنسا.

وأوضح السفير أنه وفور تلقي السفارة اتصال هاتفي من المواطنين، قام السفير الأردني في باريس بالتواصل معهما للاطمئنان على صحتهما وسلامتهما والتأكيد على أن السفارة ستقدم كافة المساعدات الممكنة.

كما قام السفير بتكليف الملحق الثقافي للتوجه فوراً إلى المدينة التي يقطن فيها الشقيقين لتقديم المساعدات اللازمة لهما ومتابعة المسائل المتعلقة بالشكوى. 

وبيّن الفايز أن السفارة تتابع حالياً الشكوى المقدمة للسلطات المحلية وإجراءات التحقيق، مؤكّداً أن المواطنين بحاله صحية جيدة وأن الحادثة قيد التحقيق حالياً من قبل السلطات الفرنسية المحلية.

مواضيع ذات صِلة : حملات ومظاهرات وإحراق علم فرنسا بعدة دول عربية تنديداً بالإساءة للنبي محمد

وتشهد فرنسا بعد إساءة الرئيس الفرنسي لخاتم الأنبياء والمرسلين(محمد ص)، توتراً مع معظم الدول العربية الإسلامية التي بدأت تقاطع المنتجات الفرنسية على خلفية الإساءة.

شاهد أيضاً : برنامج تلفزيوني عربي أساء لزوجة الرسول ووصفها بـ”الهجالة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق