الشأن السوري

خاص|| قتيل وجرحى في حاجز تابع للفرقة الرابعة بالقرب من خان الشيح على إثر عمليات “تعفيش”

أفادت مصادر خاصة لوكالة ستيب الإخبارية، عن وقوع قتيل وجرحى في حاجز تابع للفرقة الرابعة على أوتوستراد السلام بالقرب من بلدة خان الشيح بريف دمشق، بعد هجوم مسلحين مجهولين على الحاجز.

 

حاجز تابع للفرقة الرابعة يقوم بعمليات تعفيش

 

وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، بأن مقاتلي حاجز تابع للفرقة الرابعة قاموا بعمليات “تعفيش” داخل منازل المدنيين المهدمة نتيجة الحرب في بلدة خان الشيح.

 

وبيّن المصدر أن عمليات التعفيش طالت حديد الأسطح المهدمة، حيث يقومون ببيعه بسعر مليون ليرة سورية لكل طن من الحديد، وذلك بالتعامل مع تجّار محليين بالمنطقة.

 

وقد اثار الأمر غضباً لدى أهالي المنطقة الذي حاولوا تقديم شكاوى حوله، إلا أن ضباط النظام السوري لم يستجيبوا لهم.

 

هجوم مسلح يوقع قتلى بالحاجز

 

وأوضح المصدر أن مسلحين مجهولين أقدموا قبل يومين على مهاجمة الحاجز المذكور بالأسلحة الخفيفة، ودارت اشتباكات بينهم استمر نحو الساعة، أدى إلى مقتل مقاتل يدعى “محمد قصاب” من مدينة حماة، وإصابة إثنين آخرين.

 

ولفت المصدر إلى أن الهجوم على الحاجز أجبر قوات النظام على تعزيزه بمقاتلين جدد وإبعاد عد من المقاتلين الذي أثاروا غضب الأهالي، فيما جرت عملية تعزيز للحاجز عسكرياً.

 

اقرأ أيضاً: أثاث منزلك في الشارع ولا تستطيع السؤال عنه.. ميليشيات النظام السوري بدأت بـ”تعفيش” حلب

 

يشار إلى بلدة خان الشيح تقع على الطريق الدولي بريف دمشق الغربي وتتبع إدارياً لمنطقة سعسع التي يسيطر عليها فرع الأمن العسكري المعروف بفرع “سعسع”.

 

 

قتيل وجرحى في حاجز تابع للفرقة الرابعة بالقرب من خان الشيح على إثر عمليات "تعفيش"
قتيل وجرحى في حاجز تابع للفرقة الرابعة بالقرب من خان الشيح على إثر عمليات “تعفيش”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق