الشأن السوري

تحركات عسكرية بين قسد وقوات المعارضة الموالية لتركيا حول بلدة عين عيسى وبوادر معركة بالأفق

أفاد مصدر محلي لوكالة ستيب الإخبارية، بانسحاب مجموعة من قوات النظام السوري من محيط بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي باتجاه مناطق سيطرتها بريف الرقة الغربي وسط قصف مدفعي تركي متقطع يستهدف محيط البلدة.

 

انسحاب ميليشيات النظام من محيط بلدة عين عيسى

 

وبحسب المصدر الذي تحدث لمراسلتنا، نور الجاسم فقد بلغ عدد المجموعة التي انسحبت نحو 50 مقاتلاً وهم من ميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا القاطرجي التابعات لقوات النظام والمدعومة من قبل القوات الروسية.

 

ولفت المصدر ذاته إلى أن المجموعات توجهت بتجاه مناطق سيطرة قوات النظام بريف الرقة الغربي في قرية الدبسي، بالوقت الذي وصلت فيه تعزيزات للشرطة العسكرية الروسية من نقطتها في بلدة تل السمن شمال الرقة مكونة من ثلاث دوريات إلى مركز التنسيق الروسي في عين عيسى بريف الرقة الشمالي صباح اليوم.

 

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| خنادق وتحصينات استعداداً لمواجهة عسكرية.. “قسد” تتجهز بمنطقة عين عيسى

 

وتأتي هذه العملية في ظل استمرار القصف المدفعي التركي بشكل متقطع والذي يستهدف محيط بلدة عين عيسى.

 

تحركات من قوات المعارضة والقوات التركية

 

حيث كانت قد تناقلت صفحات محلية بوجود تحركات مكثفة من طرفي الصراع (ميليشيا قسد والقوات التركية) على حدود المنطقة، وقامت ميليشيا قسد بحفر أنفاق بوتيرة سريعة هناك استعداداً لأي طارئ، إضافة لإنشاء نقاط طبية في المنطقة، وكذلك رفع السواتر الترابية، وذلك في إطار أجواء تشبه الاستعداد للدخول في معركة جديدة.

 

اقرا أيضاً: تعادلت الخسائر.. عملية تسلّل للمعارضة بـ عين عيسى ومصدر يكشف تفاصيل اجتماع مغلق بالمنطقة

 

وأوضحت المصادر أن ميليشيا قسد تتخوف من قيام قوات المعارضة الموالية لتركيا، مدعومة بالجيش التركي، بشن عملية عسكرية؛ بهدف السيطرة على تلك المنطقة.

 

 

تحركات عسكرية بين قسد وقوات المعارضة الموالية لتركيا حول بلدة عين عيسى وبوادر معركة بالأفق
تحركات عسكرية بين قسد وقوات المعارضة الموالية لتركيا حول بلدة عين عيسى وبوادر معركة بالأفق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق