أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

السيسي والبرهان يتفقان حول مفاوضات سد النهضة وترامب حرك المياه الراكدة

اعلنت مصر استعدادها للمشاركة في المفاوضات حول سد النهضة، والتي تنطلق اليوم الثلاثاء جولة جديدة منها برعايةٍ إفريقية.

وكانت وزارة الري المصرية قد أعلنت استعداد القاهرة للمشاركة في المفاوضات من أجل التوصل لـ “حل عادل”.

المتحدث الرسمي باسم الوزارة محمد السباعي، وصف مسار المفاوضات بشأن سد النهضة بالطويل والشاق إلا أنّه الحل الأمثل للوصول إلى توافق، معتبراً أنّ قضية نهر النيل مسألة حياة بالنسبة لمصر ولن تتنازل عنها.

اقرأ أيضاً: احتفالات في إثيوبيا بإنجاز بناء سد النهضة على النيل الأزرق وتحدٍ جديد لمصر والسودان (فيديو)

 

السيسي والبرهان يتفقان حول مفاوضات سد النهضة
السيسي والبرهان يتفقان حول مفاوضات سد النهضة

السودان يطالب بتغيير المنهج

أعلن وزير الري السوداني ياسر عباس، تمسك بلاده بالمفاوضات الثلاثية مطالباً بتغيير المنهج المتبع في التفاوض خلال الجولات السابقة كونها وصلت إلى طريق مسدود.
وزير الري السوداني شدّد على ضرورة منح دورٍ أكبر وأكثر فعالية للخبراء والمرافقين خلال الاجتماع المرتقب.

تنسيق الجهود المصرية السودانية المشتركة قبل المفاوضات

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استقبل، الثلاثاء، بقصر الاتحادية الفريق أول ركن البرهان، حيث بحثا عدداً ن القضايا التي تهم البلدين على رأسها مباحثات “سد النهضة”، بغية تنسيق الجهود المشتركة خلال الجولات القادمة.

يأتي ذلك عقب إعلان رئيس الاتحاد الإفريقي، سيريل رامافوسا، عن استئناف المفاوضات الثلاثية، اليوم، بين كلّ من إثيوبيا من جهة ومصر والسودان من جهة أخرى بشأن “سد النهضة” المُقام على “النيل الأزرق”.

التصريحات الأمريكية حرّكت المياه الرّاكدة.

يبدو أن تصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، المُتعلّقة بإمكانية تحرّك مصر عسكرياً في حال فشل المفاوضات، قد حركت المياه الراكدة بخصوص السد، عندما اتهم إثيوبيا بإفشال اتفاق توسطت فيه واشنطن.

 

أزمة أمنٍ مائي

أطراف أزمة سد النهضة تعاني من مشكلات تتعلق بأمنها المائي، ويتطلع الجميع لنجاح المفاوضات بأن تحافظ على الحصة المائية لدول نهر النيل، وضمان سلامة السد مستقبلا حتى لا يتسبب بكارثة كبيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى