الشأن السوري

بيدرسون يؤكد أن القضية السورية لا تحل بإصلاح دستوري والجعفري يتهم دولاً بزعزعة الاستقرار

في إحاطته لمجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، حول القضية السورية، أكد المبعوث الاممي لسوريا، غير بيدرسون، أن الصراع في سوريا لا يمكن حله عن طريق إصلاح دستوري أو دستور جديد فقط.

 

إحاطة مجلس الأمن حول القضية السورية

 

وقال بيدرسون: ” إن التقدم في اللجنة الدستورية يمكن أن يفتح بابا لعملية أعمق وأوسع”.

 

وأوضح أن هناك حاجة لتوسيع ذلك التعاون ليشتمل على جميع القضايا ويضم جميع الأطراف.

 

الجعفري يهاجم تركيا وأمريكا والاتحاد الأوروبي

 

وبدوره رد مبعوث النظام الدائم للأمم المتحدة، بشار الجعفري، بقوله: “إن أحداث المنطقة تثبت ما أكدته سوريا حول سعي دول أعضاء في المجلس لزعزعة أمن واستقرار دولنا خدمة لمصالح تلك الحكومات وأجنداتها العدوانية التدخلية”.

 

وهاجم الجعفري النظام التركي قائلاً: “نظام أردوغان وسع رقعة تدخلاته العسكرية وجرائمه الجسيمة ودعمه الإرهاب لتتجاوز حدود سورية إلى دول أخرى في المنطقة وجوارها الأمر الذي يهدد السلم والأمن الدوليين”.

 

وتابع: “جرائم النظام التركي لن تغير من الواقع القانوني للأراضي السورية التي يحتلها أو المساس بالحقوق القانونية والسيادية لسوريا”.

 

وواصل الجعفري كعادته مهاجمة الدول الأعضاء بمجلس الأمن معتبراً أن الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي يواصلون ما أسماه “الإرهاب الاقتصادي” بحق سوريا عبر فرضهم إجراءات قسرية أحادية تهدف إلى خنق المدنيين وحرمانهم من الغذاء والدواء والمعدات الطبية الأساسية ومنع إعادة الإعمار وعودة المهجرين، حسب تعبيره.

 

اقرأ أيضاً: غير بيدرسون يغادر دمشق متفقاً مع النظام السوري وسيقدم إحاطته لمجلس الأمن اليوم

 

يشار إلى أن غير بيدرسون غادر دمشق اليوم ووصل بيروت بعد اجتماعه مع وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، ونائبه فيصل المقداد، ورئيس وفد النظام للجنة الدستورية، أحمد الكزبري.

 

بيدرسون يؤكد أن القضية السورية لا تحل بإصلاح دستوري والجعفري يتهم دولاً بزعزعة الاستقرار
بيدرسون يؤكد أن القضية السورية لا تحل بإصلاح دستوري والجعفري يتهم دولاً بزعزعة الاستقرار

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى