الشأن السوريسلايد رئيسي

مقتل ضباط روس وعشرات العناصر للنظام السوري بحملة رد من “الفتح المبين” على مجزرة الدويلة

كشفت كلًا من الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام العاملتان ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين”، اليوم الثلاثاء، عن المواقع التي استهدافها ضمن سياق الرد على مجزرة معسكر الدويلة بالقرب من مدينة كفرتخاريم بريف إدلب، والتي راح ضحيتها 36 عنصرًا من فصيل فيلق الشام التابع للجبهة، وإعلامي، ونحو 100 جريح.

الجبهة الوطنية للتحرير تكشف عن خسائر النظام السوري بالقصف ضمن عمليات “الفتح المبين”

جاء في بيان للجبهة إنَّ حملة القصف المدفعي التي شنتها أدت لمقتل وإصابة عدد من الضباط الروس باستهداف لمقر عملياتهم على محور كفرنبل جنوبي إدلب، إضافة لمقتل 10 ضباط من مختلف الرتب يتبعون لقوات النظام السوري.

وأكمل البيان بأنَّ الجبهة قتلت أكثر من 40 عنصرًا وجرحت العشرات، وتمكنت من تدمير 4 مرابض مدفعية و30 موقعًا عسكريًا و4 آليات ومقر قيادة عمليات للقوات الروسية في معصران.

27102020 1 1

المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير يكشف عن وجود بنك أهداف واسع لحملة “الفتح المبين”

وحصلت وكالة “ستيب الإخبارية” على تصريح من الناطق باسم الجبهة الوطنية، النقيب ناجي مصطفى، قال فيه إنَّ الجبهة لديها بنك أهداف عسكرية بالمجمل هدفها إضعاف القوة النارية لقوات النظام السوري وروسيا، دون أن يأتي بالذكر على استهداف القرى الساحلية المدنية التي تعتبر الخزان البشري لمقاتلي النظام السوري، ما يعني أنَّ حملة الرد موجهة فقط ضد الأهداف العسكرية.

وأكمل مصطفى بأنَّ المعارضة تتوقع تصعيدًا من قوات النظام السوري وروسيا عقب حملة الرد، وهو ما دعاها لاتخاذ الاحتياطات كافًة على محاور التماس.

اقرأ أيضاً : المعارضة السورية تُعلّق على الضربة الروسية لمعسكر الدويلة.. وإدلب تشيّع قتلاها

هيئة تحرير الشام تكشف عن حصيلة قصفها مواقع النظام السوري

نشرت شبكة “إباء” التابعة للهيئة تصريحات عن المتحدث باسم الجناح العسكري في الهيئة قال فيها إنَّ الحملة المدفعية لغرفة عمليات “الفتح المبين” أدت لمقتل ضابط روسي على محور الخضرا بجبل التركمان شمالي اللاذقية، وضابطين اثنين (لم تحدد جنسياتهم) على محور كفرنبل.

بالإضافة لإصابة 3 مواقع عسكرية في سراقب وكفرنبل والملاجة، وقتل 15 عنصرًا من الفرقة 25 (قوات النمر) على محور كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

ونقل مراسلو وكالتنا عن المراصد العسكرية قولهم إنَّ سيارات الإسعاف التابعة للنظام السوري كثفت من تحركاتها في مدينة معرة النعمان بغية إجلاء الجرحى.

والجدير بالذكر أنَّ الطيران الروسي استهدف بنصف طن من الذخائر، يوم أمس، تدريبًا لفيلق الشام في معسكر الدويلة بريف إدلب الشمالي الشرقي، متسببًا بسقوط خسائر بالعشرات، وسط مطالب شعبية بأن يكون الرد على قاعدة حميميم الروسية.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| أكثر من 100 قتيل وجريح من فيلق الشام الموالي لتركيا جراء غارات روسية على إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى