أخبار العالمسلايد رئيسي

بريطانيا تجري أكبر تحرك لأسطولها البحري شرق المتوسط منذ عقود.. وتركيا تبدي استعدادها للرد

 

أعرب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، عن دعم بلاده لجمهورية قبرص في أزمة شرق المتوسط، لترد تركيا عبر المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم.

بريطانيا تجري مناورات مع فرنسا وقبرص اليونانية شرق المتوسط

وناقش جونسون، مساء أمس الثلاثاء، أزمتي ليبيا وشرق البحر الأبيض مع الرئيس القبرصي، نكوس أنستسيادس.

وأتى اجتماع الطرفان بعد تنفيذ البحرية البريطانية لأكبر عملية انتشار لها قبالة سواحل قبرص، منذ عقود، لفرض وجودها في المنطقة المضطربة والتأكيد على الالتزام بدعم أمن أوروبا حتى بعد تنفيذ “بريكست” والخروج من الاتحاد.

بريطانيا تجري أكبر تحرك لأسطولها البحري شرق المتوسط منذ عقود
بريطانيا تجري أكبر تحرك لأسطولها البحري شرق المتوسط منذ عقود

حيث أجرت قوة ضاربة مكونة من 3 سفن وسفينة البحرية الملكية البريطانية “إتش إم إس ألبيون” وسفينة دورية ومروحيات قبرصية والفرقاطة الفرنسية “جان بارت” والقوات الخاصة القبرصية ومشاة البحرية الملكية البريطانية مناورات مشتركة تحاكي عمليات التعامل مع السفن المخطوفة قبالة سواحل بلدة ليماسول القبرصية.
اقرأ أيضًا: الخارجية التركية ترد على “الخط الأحمر الفرنسي” شرق المتوسط وتوضح رؤيتها للحل مع اليونان

تركيا تعلن استعدادها للرد على التحركات شرق المتوسط

ومن جهته، أكدَّ الناطق باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عمر جليك، اليوم الأربعاء، في مؤتمر صحفي أنَّ بلاده تمتلك القوة والخبرة والعزيمة للرد على الأطراف الساعية لفرض الأمر الواقع في شرق المتوسط.

وأضاف جليك بأنَّ بلاده لن تسمح لليونان باستغلال المفاوضات من أجل فرض أمر واقع، ولكن باب المفاوضات معها مفتوح دائمًا بحال تخليها عن هذا السلوك.

ولفت جليك إلى أنَّ أنقرة تهدف من خلال أنشطة التنقيب في البحر إلى حماية مصالحها وحقوق قبرص الشمالية التركية.

وتأتي التصريحات المتتابعة والمناورات العسكرية بظل استمرار حالة التوتر بين تركيا واليونان والتي تدخلت بها فرنسا، حيث يتمحور الخلاف على الثروات النفطية والغازية في البحر المحيط بجزيرة قبرص المنقسمة إلى قسمين يوناني وتركي نتيجة حرب سابقة.
اقرأ أيضًا: أنقرة تسحب سفينة تنقيب من شرق المتوسط و”الناتو” يقود جولة محادثات لخفض التصعيد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق