سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| واشنطن تحدد مساعيها في سوريا وسياستها تجاه إيران وتركيا في المنطقة

دعّت واشنطن، مساء أمس الأربعاء، إلى وقف التصعيد في سوريا والحدّ من الحرب التي يشنّها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، ضد شعبه.

واشنطن تحدد مساعيها في سوريا

وجاء ذلك على لسان المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكيّة، جيرالدين غريفيث، خلال مقابلةٍ متلفزّة مع قناة “العربية”.

قالت غريفيث: “إنَّ واشنطن تجري مشاورات سياسية مع كافة الأطراف لإيجاد حلٍّ سلمي للأزمة في سوريا”.

اقرأ أيضاً: بعد تقريرٍ إسرائيلي عن بشار الأسد.. واشنطن تحدد شرطاً لاتفاق سلام مع النظام السوري 

وعلى صعيدٍ متصل، أشارت المسؤولة الأمريكية إلى أن “سياسة الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، وإدارته كانت ناجحة، وأدّت إلى انكماش الاقتصاد الإيراني بأكثر من 10% في السنة الماضية”.

وقالت غريفيث: “إنَّ إدارة الرئيس مستمرة بسياسة الضغط على النظام الإيراني للعودة إلى طاولة المفاوضات وإنهاء أنشطته الخبيثة”.

خروج واشنطن من الاتفاق النووي

وأضافت: “إدارة الرئيس ترامب، انسحبت من الاتفاق النووي بسبب عدم تخلي النظام الإيراني عن أنشطته النووية”.

واشنطن تحدد مساعيها في سوريا وسياستها تجاه إيران وتركيا
واشنطن تحدد مساعيها في سوريا وسياستها تجاه إيران وتركيا

مؤكدةً أن الإدارة الأمريكيّة تسعى لتحقيق اتفاق جديد يأخذ بعين الاعتبار جميع الأنشطة الإيرانيّة المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وفيما يتعلق بالتدخلات التركية، أوضحت غريفيث أن الإدارة الأمريكيّة “تلعب دور الوساطة لإنهاء الأزمة الليبية”، مؤكدةً أن الحل يجب أن يكون “ليبياً”.

وبحسب المسؤولة الأمريكيّة، فإن التدخلات التركية سواء كان في ليبيا أو غيرها من البلدان “تقوض الاستقرار في المنطقة”.

 

مواضيع ذات صِلة: بعد تقريرٍ إسرائيلي عن بشار الأسد.. واشنطن تحدد شرطاً لاتفاق سلام مع النظام السوري 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى