أخبار العالم العربي

متناسيًا جرائمه بسوريا.. حسن نصر الله يتحدث عن حادثة نيس وعلاقتها بالدين الإسلامي

تحدث الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، اليوم الجمعة، عن حادثة الطعن التي شهدتها مدينة نيس جنوبي فرنسا، يوم أمس، ونتج عنها مقتل 3 مدنيين وإصابة آخرين.

حسن نصر الله يتحدث عن حادثة الطعن في نيس

وقال نصر الله في كلمته التي نقلتها قناة “المنار” اللبنانية التابعة للميليشيا إنَّ:” حادثة مدينة نيس يدينها المسلمون بشدة من كل مواقعهم المختلفة في فرنسا وأوروبا وفي كل مكان وهذه الحادثة يرفضها الاسلام ولا يجوز أن يحسبها أحد على الإسلام الذي يحرم قتل او إيذاء الأبرياء ، وكل حادثة مشابهة بالنسبة إلينا كمسلمين هي مرفوضة ومدانة في أي مكان وقعت وأيًا كان المستهدف”.

وأضاف:” لا يجوز للسلطات الفرنسية أو غيرها أن تحمل مسؤولية جريمة ارتكبها شخص محدد لدين كامل او لأتباع هذا الدين، إذا كان مرتكب الجريمة مسلمًا فلا يجوز لأحد ان يحمل الإسلام والمسلمين مسؤولية هذه الجريمة، وهذا التصرف غير قانوني وغير إخلاقي لأن من يرتكب الجريمة يتحمل هو المسؤولية”.

حسن نصر الله: لا يوجد إرهاب إسلامي أو إرهاب مسيحي

وتابع:” عندما يتهم الرئيس الفرنسي الإسلام ويتحدث عن الإرهاب الإسلامي، من يرتكب جريمة هو مجرم وليس الدين كله، اليوم الولايات المتحدة الاميركية ترتكب جرائم في كل أنحاء العالم.. هل يخرج أحد يقول أن هذا الإرهاب الأميركي هو إرهاب مسيحي باعتبار  رئيس أميركا أو غالبية الشعب من المسيحيين”.

واستطرد:” نفس الأمر ما فعلته فرنسا سابقًا بالجزائر وما فعله غيرهم في ليبيا وغيرها من بلدان المنطقة، هل خرج أحد وحمل المسؤولية للدين المسيحي أو المسيحيين أو السيد المسيح.. لا يوجد شيء اسمه إرهاب إسلامي أو فاشية إسلامية ومن يرتكب الجريمة هو المجرم”.

وجاءت تصريحات نصر الله بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، حيث تحدث فيها عن صفات الرسول وخصائص الدين الإسلامي متناسيًا جرائم عناصره بحق السوريين منذ العام 2013 (بشكل معلن وعلني) وحتى يومنا هذا.

حسن نصر الله يتحدث عن حادثة نيس

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق