الشأن السوريسلايد رئيسي

لأوّل مرّة.. النظام السوري يصدر قراراً لإيقاف “التعفيش” بمنطقة خاضعة لسيطرته وضباطه يرفضون

أفادت مصادر محلية من جنوب دمشق لوكالة “ستيب الإخبارية”، اليوم الجمعة، أن النظام السوري أصدر أوامره بوقف ظاهرة “التعفيش” وسرقة الممتلكات في مخيم اليرموك بدمشق.

النظام السوري يصدر قراراً حول ظاهرة “التعفيش”

وبحسب تلك المصادر، فإن القرار جاء على خلفية آلاف الشكاوي، قدمها أهالي مخيم اليرموك ومسؤولين فلسطينين وسوريين بعد تزايد ظاهرة التعفيش والاستيلاء على الممتلكات.

وأوضحت المصادر، أن تنفيذ القرار يستغرق عدّة أيام للتشاور مع ضباط النظام السوري في الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري المسؤولين عن المنطقة والرافضين لإيقاف التعفيش بحجة أنها منطقة أمنيّة يتواصل فيها البحث عن أسلحة وذخائر من مخلّفات تنظيم “داعش” وتحرير الشام.

ووفقاً لمراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، فإن القرار يأتي وسط استمرار أعمال السرقة والتعفيش التي يشرف عليها ضباط الأجهزة الأمنيّة وقيادات من جيش النظام السوري، وإخراجها عبر حواجز النظام دون الاكتراث لأحد.

مشيراً إلى وجود فئات أخرى من الميليشيات وعدد من أبناء المخيم، الذين يقومون بإخراج المسروقات مقابل مبالغ مالية.

و أوضح مراسلنا أن السرقات تتركز على حديد أسقف المنازل والخشب والبلاط والرخام المتبقى في بعض الأحياء داخلها.

مواضيع ذات صِلة : الفرقة الرابعة بدمشق : من البحث عن مخلفات داعش إلى التعفيش

وبدأت ظاهرة سرقة الممتلكات في مخيم اليرموك مع بدء دخول عناصر النظام السوري إلى المخيم في الشهر الخامس من عام 2018؛ وذلك بعد تهجير عناصر “هيئة تحرير الشام” إلى الشمال السوري، فيما زاد نشاط سرقة الممتلكات مع خروج تنظيم “داعش” من المخيم.

شاهد أيضاً : يقتل من يدخله وتسكنه الأشباح .. منزل يثير الرعب في دمشق وقصص تروى عنه من وحي الخيال فإليك القصة الحقيقة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق