أخبار العالمسلايد رئيسي

السلطات السودانية تفشل محاولة انقلابية بالتعاون مع دولة معادية

محاولة انقلابية في السودان

أعلنت قوات الدعم السريع السودانية، عما وصفته محاولة انقلابية كان خطط لها الوزير السابق علي مجوك بالتعاون مع دولة معادية بهدف الاستيلاء على السلطة، واعتقال قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو المُلقب (حميدتي) ونائبه.

وبيّنت صحيفة “السوداني” المحليّة، عن قيام القوات الأمنية بحملة اعتقالات واسعة شملت القيادي في مجلس الصحوة الثوري والوزير السابق في عهد رئاسة البشير، علي مجوك، الذي تمّ إلقاءُ القبض عليه بمدينة القلابات، برفقة عدد من الضباط النظاميين والمعاشيين والإسلاميين، وهي توصيفاتٌ تطلق على تصنيفات الضباط في السودان.

كما وصفت الصحيفة ، ما كان يُخطط له بأنه ليس انقلاباً ضد الدعم السريع، إنما انقلاب ضد النظام القائم بأكمله، دبّر له كل من “ود إبراهيم” و”مجوك” وفصيل من السائحين الإسلاميين، على حد تعبير الصحيفة.

وكشفت الصحيفة، عن سلسلة التحركات الأخيرة لعلي مجوك الذي شغل منصب وزير الدولة بالمجلس الأعلى للحكم اللامركزي في عهد النظام المخلوع، الذي كان في بريطانيا ومنها غادر إلى فرنسا ودبي، ثم أديس أبابا، ومن ثم دخل إلى مدينة القلابات حيث قرر بعض العسكريين لقاءه فيها.

مواضيع ذات صِلة : العراق والأردن .. وحدة انتهت بانقلاب عسكري وعلاقات وصفت بالقوية

وأضافت الصحيفة المحلية، أن القوات الأمنية بدأت منذ مدة برصد تحركات المدبرين للانقلاب بدق،ن وما زال التحقيق جاريا معهم، بواسطة الاستخبارات العسكرية واستخبارات الدعم السريع وجهاز المخابرات، حيث تم القبض على مجموعة كبيرة منهم، وجار البحث عن أخرى، وعقب الانتهاء من التحقيقات ستكشف النتائج للرأي العام السوداني.

شاهد أيضاً : السيدة الحرة… أول امرأة تعتلي عرش المغرب.. حاربت أعداء مدينتها الذين لقبوها بـ “ملكة القراصنة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى