الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو || الأجهزة الأمنية في عفرين تعتقل الشاب رامز سلام.. فما علاقة أردوغان

نظم أهالي الغوطة الشرقية في مدينة عفرين، اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الشاب رامز سلام، الذي اعتقل بسبب خطابه المنتقد لبعض الرؤساء ومنهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

اتهام أردوغان بـ “الخيانة”

وكان رامز سلام اتهم حكام العالم العربي الإسلامي وعلى رأسهم الرئيس أردوغان بـ “الخيانة”، وذلك خلال مظاهرة أقيمت في مدينة عفرين نصرة للرسول الكريم محمد.

وظهر الشاب سلام في فيديو، حصلت عليه وكالة “ستيب الإخبارية”، وهو يخطب في وقفة احتجاجية، ويقول، “ليس العرب فقط، بل حكام تركيا وحكام ماليزيا وأندونيسيا وحكام العالم الإسلامي كلهم، عملاء وخونة وعلى رأسهم أردوغان”.

وطالب المحتجين، وأغلبهم من أبناء ريف دمشق والغوطة الشرقية، بإطلاق سراح الشاب سلام، الذي اعتقل تعسفًا بسبب “حقه بحرية التعبير”، حسب ما أفاد ناشطون.

وللوقوف حول أسباب الاعتقال، ذكر أحد أبناء ريف دمشق، فضّل أن نرمز له باسم، محمود الدمشقي، لوكالة ستيب، أن “اعتقال سلام كان لمجرد كلامه الحماسي في ساعة غضب لرسول الله، ونحن بالوقفة كنا نعبر عن آرائنا فأين المشكلة؟.. حتى الرئيس يُنتقد في بلاده ومن شعبه ومعارضيه في الداخل التركي”.

اقرأ أيضًا: في عفرين.. مرتكبو الجرائم من فصائل المعارضة الموالية لتركيا يبدأون حملة أمنية للقضاء على الانتهاكات!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى