الشأن السوريسلايد رئيسي

الجيش التركي يُحضّر للانسحاب من شير مغار بريف حماة.. ومصدر يكشف ماقدمته روسيا

بدأت وحدات الجيش التركي المتواجدة في شمال سوريا، اليوم الثلاثاء، بتفكيك نقطة المراقبة التابعة لها في بلدة شير مغار بريف حماة الغربي.

الجيش التركي يحضر للانسحاب من شير مغار

وذكر مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، أن أعمال التفكيك بدأ التحضير لها منذ مساء أمس، بعد أن دخل رتل عسكري تركي يضم رافعات وشاحنات نقل عسكرية إلى مناطق سيطرة النظام السوري في جبل شحشبو جنوب إدلب، ثم اتجه إلى ريف حماه الغربي، حيث النقطة التركية بشير مغار.

ومن المرجح أن تنسحب هذه النقطة وتتجه إلى مناطق جبل الزاوية وتعيد تمركزها إما في بلدة البارة أو كنصفرة، حيث تعد هاتان البلدتان خط رباط ومواجهة مع قوات النظام السوري المتمركزة في كفرنبل.

ويقوم الجيش التركي الآن بتفكيك المواد اللوجستية وأنظمة المراقبة والأبراج والمحارس في النقطة التركية المحاصرة في شير مغار.

ولم تخرج حتى الآن أي دفعة منسحبة من النقطة، لكنه يجري التحضير لذلك، بحسب مراسلنا.

اقرأ أيضاً : شاهد: لحظة استهداف الطيران السوري لنقطة المراقبة التركية بـ”شير مغار” شمالي حماة

ضمانات روسيّة

وأفاد مصدر مطلع لوكالة “ستيب”، عن وصول شرطة روسية إلى النقطة التركية بشير مغار صباح اليوم، وذلك بهدف التنسيق في آلية الخروج.

وأوضح، أن القوات الروسية قدمت ضمانات بتسهيل عملية الانسحاب من النقطة، في حال اتخذ الجيش التركي قراره ببدء الانسحاب.

ونوّه مراسلنا إلى أن هناك دخول وخروج لعدة آليات عسكرية للجيش التركي من النقطة باتجاه جبل الزاوية جنوبي إدلب، موضحًا أن هذه الأرتال هي تحضيرات وليس كما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام بأنها أرتال منسحبة.

وكانت النقطة التركية التاسعة في مورك، بدأت بالانسحاب في الـ 18 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتمركزت في تلة قوقفين بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

اقرأ أيضاً : قوات النظام السوري ترفع علمها في نقطة المراقبة التركية بمورك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى