أخبار العالم

العدل الأمريكية تحجب 27 موقعاً إلكترونياً إيرانياً.. ما تأثيرها على الانتخابات الأمريكية؟

حجبت وزارة العدل الأمريكية، أمس الاربعاء، 27 موقعاً إلكترونياً تابعاً للحرس الثوري الإيراني، متهمةً إيّاها بالتأثير على “عقول الجماهير” في الانتخابات الأمريكية، ونشرها محتويات كاذبة.

وزارة العدل الأمريكية تحجب عشرات المواقع الإيرانية لتأثيرها على الانتخابات

وأوضحت الوزارة أن : ” المواقع الـ27 انتهكت العقوبات الأمريكية ضد الحكومة الإيرانية، والحرس الثوري، وأن 4 من هذه المواقع تعمل كمواقع إخبارية مرموقة، لكن الحرس الثوري استخدمها في الأصل للتأثير على الرأي العام والسياسات الأمريكية“.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إنها تمكنت من حجب المواقع الإلكترونية لأنه قد تم شراؤها من شركات تسجيل النطاقات الموجودة في الولايات المتحدة.

مصادر إيرانية تؤكد الهدف من هذه المواقع

ومن جهته ذكر موقع إذاعة ”فردا“ الإيراني المعارض، اليوم الخميس، في تقرير له، إن ”وزارة العدل الأمريكية بالتنسيق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، حجبت 27 نطاقاً إلكترونياً يديرها الحرس الثوري الإيراني للتأثير على عقول الجماهير الأمريكية في الانتخابات الرئاسية“.

وقال البيان الذي أصدرته وزارة العدل الأمريكية إن ”المواقع كانت تحاول الوصول إلى جمهور أمريكي، على الرغم من أن بعضها باللغة العربية بالكامل أو مغطاة بأخبار الشرق الأوسط“.

كما أشارت إلى أن ”بعض هذه المواقع قامت بجمع محتويات مواقع أخرى ونشرت المحتوى باسمها“.

إقرأ أيضاً : مطالب أمريكية جديدة لرفع العقوبات عن إيران، فما هي!!

مكتب التحقيقات الفيدرالي يتعاون مع فيسبوك وتويتر

من جانبه، قال كريج فير، الوكيل الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالي، في بيان: ”بفضل تعاوننا المستمر مع جوجل وفيسبوك وتويتر، تمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من تعطيل حملة الحكومة الإيرانية وآلة الدعاية، وسنستمر في معارضة أي محاولة من قبل جهات أجنبية لنشر معلومات كاذبة في بلدنا“.

وفي 17 أكتوبر/تشرين الأول الفائت، أعلنت وزارة العدل الأمريكية الاستيلاء على 92 نطاقاً على الإنترنت استخدمها الحرس الثوري الإيراني، مضيفة ”أن الحملة على المواقع المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني كانت جزءاً من جهود الحكومة الأمريكية لمكافحة نشر معلومات كاذبة عن الانتخابات الأمريكية من قبل الدول الأجنبية“.

 ومن المواقع المحظورة “نيوز ستاند 7 دوت كوم” و”يو أس جورنال دوت نت” و”يو أس جورنال دوت يو أس” و”تي دبليو توداي دوت نت”، أما المواقع الـ 88 الباقية، فتتضمن مواقع إخبارية تهدف إلى نشر الدعاية الإيرانية الموجهة إلى أوروبا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

وتواصل الولايات المتحدة الأمريكية، فرز الانتخابات الرئاسية، التي تشير إلى تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن على حساب الرئيس الحالي الجمهوري دونالد ترامب، مع حالة ترقب دولية لما ستسفر عنه النتائج الأخيرة وفي ظل تحذيرات من منظمات عالمية للالتزام بعدم نشر الأكاذيب والابتعاد عن التضليل الإعلامي.

إقرأ أيضاً : عقوبات أمريكية جديدة على قطاع إيراني هام.. ووزارة العدل تلاحق المواقع الإلكترونية الإيرانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى