الشأن السوريسلايد رئيسي

بشار الأسد يصدر مرسوماً يحدد مهام هيئة الطاقة الذرية.. فهل يسعى لامتلاك النووي

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، اليوم الجمعة، مرسوماً حولت تعديل مواد قانون هيئة الطاقة الذرية المتعلقة بمهامها وتعويضات أعضاء هيئة البحث العلمي والهيئات المخبرية والفنية.

مهام هيئة الطاقة الذرية

ووفق ما نقلت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، فإن المرسوم الجديد يحدد مهام هيئة الطاقة الذرية وعملها، وفيما يبدو أنها تفويض لتشريع البحث في المجال “النووي”.

وتناول التعديل 11 بنداً توضح توجيهات رئيس النظام السوري، بشار الأسد، استهلها بضرورة إعداد وتدريب الاختصاصيين في مختلف الفروع العلمية والعملية والوقائية المتصلة بالطاقة الذرية.

إضافة إلى إيفاد البعثات الدراسية الخاصة بها واستقدام الخبراء وتنظيم المؤتمرات والاشتراك فيها، وإقامة المراكز والمعاهد والمنشآت اللازمة للتدريب والبحوث والتطبيقات والاستخدامات العلمية والعملية للطاقة الذرية.

اقرأ أيضاً: هآريتس الإسرائيلية.. استعدادات لحرب العام القادم والجنوب السوري يشهد صراعات دولية أفرغته من المدنيين

 

وأشار المرسوم إلى إجراء الدراسات والبحوث والتجارب للكشف عن موارد الخامات ذات الأهمية في الطاقة الذرية والعمل على استخراجها وصناعتها واستيرادها وتصديرها وتنظيم تداولها واستخدامها، حسب وصفه، في إشارة واضحة إلى الضلوع بالبحث المعمّق بهذا المجال.

بعد شهرين على توقيع مع شركة روسية

وتناول مرسوم الأسد إمكانية العمل على إنتاج المواد والأجهزة والمعدات اللازمة في أعمال الطاقة الذرية وبحوثها وتطبيقاتها وتنظيم استيراد وتصدير وتداول المواد المشعة.

 

يشار إلى أنّ النظام السوري كان قد وقّع مع الجانب الروسي في 21 سبتمبر الماضي، تفاهماً حول الطاقة الذرية والبحث العلمي بها، مع الشركة التابعة للحكومة الروسية “روس أتوم”، على الرغم من أن سوريا دخلت في معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية عام 1969.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى