اخبار سورياسلايد رئيسي

خاص|| مهلة زمنية لإنهاء تسليح المعارضة بدرعا.. مصدر يكشف تفاصيل المفاوضات بعد يوم ساخن بدرعا

أفادت مصادر خاصة لوكالة ستيب الإخبارية عن انسحاب قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها من محيط درعا البلد، اليوم الإثنين، مقابل بحث تسليح المعارضة بدرعا، بعد أحداث وتوترات متسارعة وقعت يوم أمس.

اجتماعات مكوكية تناقش تسليح المعارضة بدرعا

وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، بأنّ اجتماعاً حصل بين اللجنة الأمنية من طرف النظام السوري، والذي يترأسها، اللواء حسام لوقا، والعميد لؤي العلي، مع اللجان المركزية التي تفاوض باسم المعارضة بدرعا، وقياديين من اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً.

وتناول الاجتماع طروحات لوقف التصعيد في درعا خوفاً من الانزلاق إلى تجدد الأعمال العسكرية بين النظام السوري والمعارضة بعد مرور عامين على التهدئة وفق الاتفاق الذي أبرم عام 2018 ورعته روسيا.

وبحسب المصدر فقد طالب ضباط النظام السوري من اللجان المركزية بدرعا إنهاء أي تواجد مسلّح غير منضوي تحت التشكيلات العسكرية المختلفة المتواجدة بالمنطقة، أو تسليم السلاح الفردي بالكامل، وهو الأمر المناقض لاتفاق 2018 الذي نصّ على إبقاء السلاح الخفيف مع مقاتلي المعارضة وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط.

ولفت المصدر إلى أنّ النظام السوري أعطى مهلة زمنية للجان المركزية لإنهاء ملف السلاح “الغير شرعي”، متذرعين بأنه ينتشر بأيدي عصابات وكان سبباً وراء موجة الاغتيالات الأخيرة بدرعا.

أحداث ساخنة في درعا

وجاء الاجتماع ذلك تزامناً مع اجتماع آخر جرى في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، والذي أفضى إلى تسليم مقاتلي المعارضة السابقين هناك عدداً من ضباطه وقوات النظام السوري الذي تمّ أسرهم أمس الأحد بعد السيطرة على حاجز تابع للمخابرات الجوية بالبلدة.

وفي الريف الغربي أيضاً سيطر مقاتلو المعارضة على حاجز تابع للفرقة الرابعة بمنطقة مساكن جلين وأسروا ضابطين وعدد من المقاتلين، وسيجري تسليمهم اليوم لقوات النظام السوري.

وكانت التوترات العسكرية بدرعا اندلعت بعد محاولة لقوات النظام السوري متمثلةً بالفرقة الرابعة وقوات الغيث وبعض الميليشيات المحلية، اقتحام أحياء درعا البلد.

اقرأ أيضاً : الفرقة الرابعة والأمن العسكري مدعومين بميليشيات محلية تحاول اقتحام أحياء درعا البلد

إيران غير راضية

وذكر المصدر لوكالة ستيب الإخبارية، أن كل تلك التوترات جاءت بعد يوم من اجتماع سرّي لقيادات إيرانية بمنطقة تل الجابية بريف درعا الغربي، والذي جرى خلاله بحث عملية أمنية بدرعا تفضي بإنهاء التواجد المسلح للمعارضة تماماً، وتمهيد الطريق لسيطرة الميليشيات التابع لإيران هناك.

وأشار ذات المصدر إلى أنّه يرجّح عقد اجتماع موسّع اليوم بين اللجنة الأمنية من قوات النظام السوري واللجان المركزية وقياديي اللواء الثامن لوضع حلول نهائية بين الطرفين منعاً لتكرار المواجهات.

يذكر أنّ درعا خاضعة لاتفاق المصالحة والتسوية بين المعارضة والنظام السوري برعاية روسية منذ عام 2018، وعلى الرغم من تواجد قوات النظام السوري فيها، إلا أنّ للمعارضة تشكيلات محلية تسيطر على العديد من المناطق هناك.

خاص|| مهلة زمنية لإنهاء تسليح المعارضة بدرعا.. مصدر يكشف تفاصيل المفاوضات بعد يوم ساخن بدرعا
خاص|| مهلة زمنية لإنهاء تسليح المعارضة بدرعا.. مصدر يكشف تفاصيل المفاوضات بعد يوم ساخن بدرعا

اقرأ أيضاً: بالفيديو || سيطرة على حواجز وتوتر مستمر.. ثوار درعا يتحركون بقوة ضد النظام السوري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى