الشأن السوريسلايد رئيسي

لقاء ثنائي بين رئيس النظام السوري وكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني…وهذه أبرز الملفات

استقبل رئيس النظام السوري “بشار الأسد”، اليوم الثلاثاء، علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني والوفد المرافق له، عقد على إثره الطرفان لقاء ثنائي بحثا خلاله العديد من الملفات.

لقاء ثنائي بين رئيس النظام السوري وكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني
لقاء ثنائي بين رئيس النظام السوري وكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني

لقاء ثنائي في دمشق

تمحور اللقاء حول المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين السوريين المقرر عقده في دمشق، حيث أطلع الوفد الإيراني رئيس النظام بشار الأسد على رؤية إيران لهذا المؤتمر والدعم الذي من الممكن أن تقدمه في إطار حل هذا الملف.

اقرأ أيضاً:
بشار الأسد يعلق على مؤتمر عودة اللاجئين السوريين.. ويكشف لبوتين عن أمله بنتائجه

الثناء على جهود دمشق لإعادة اللاجئين

أكد علي أصغر خاجي، أن تحسن الأوضاع الأمنية على الأراضي السورية بشكل كبير والجهود الحثيثة التي تبذلها حكومة دمشق من أجل إعادة الإعمار تشكل أساساً قوياً للانطلاق نحو إعادة جميع اللاجئين السوريين وإنهاء المعاناة التي يعيشها معظمهم في دول اللجوء، وفق تعبيره.

خطوة جوهرية

وصف رئيس النظام السوري من جهته، المؤتمر بالخطوة الجوهرية في مسار إنهاء هذا الملف، خاصة أنه سيتيح تبادل الآراء والأفكار مع عدد من الأطراف الإقليمية والدولية، مشدداً على أن قضية اللاجئين هي قضية سورية، ولكن حل هذه القضية لا يعتمد فقط على الحكومة السورية بل أيضاً على مدى نزاهة بعض الدول التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان ولكنها في الوقت نفسه لا تكترث للأحوال الصعبة التي عاشها اللاجئون طوال هذه السنوات وتعمل جاهدة من أجل تسييس هذا الملف والإبقاء عليهم خارج الأراضي السورية أطول فترة ممكنة للضغط على سوريا، على حد وصفه.

اقرأ أيضاً:
الاتحاد الأوروبي يحسم موقف دوله من حضور مؤتمر عودة اللاجئين المقرر عقده في دمشق

ملفات تم نقاشها

كما تبادل الطرفان الحديث حول عدد من المواضيع ذات الشأن السياسي ومنها محادثات أستانا حول سوريا ولجنة مناقشة الدستور.

وحضر اللقاء بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية لرئيس النظام، وفيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، ومدير إدارة آسيا في وزارة الخارجية ولونه الشبل مديرة المكتب السياسي والإعلامي في الرئاسة السورية.

يشار إلى أنه من المقرر أن يعقد غداً الأربعاء في العاصمة السورية دمشق، مؤتمر حول إعادة اللاجئين إلى سورية، وذلك في ظل رعاية روسية ودعم إيراني، فيما رفض الاتحاد الأوروبي حضور دوله التي أرسلت لها دعوات سابقة بالحضور.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى