الشأن السوريسلايد رئيسي

ممثل بوتين في دمشق يكشف مدة الوجود التركي بسوريا.. وردود سلبية حول مؤتمر عودة اللاجئين السوريين

اعتبر ممثل بوتين في دمشق، أمس الإثنين، أن الوجود العسكري التركي والأجنبي الآخر في سوريا هو “أمرٌ مؤقت”، وبأن الظروف باتت مهيئة لعودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم.

ممثل بوتين في دمشق يكشف مدة الوجود التركي بسوريا

قال ألكسندر يفيموف، ممثل بوتين في دمشق، في تصريحات لصحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري: “إننا نعتقد بشكل راسخ بأن الوجود العسكري التركي والأجنبي الآخر في سوريا، وغير المُنسّق مع دمشق، هو كذلك عبارة عن أمر مؤقت ولا شيء غيره”.

ممثل بوتين في دمشق يكشف مدة الوجود التركي بسوريا.. وردود سلبية حول مؤتمر عودة اللاجئين السوريين
ممثل بوتين في دمشق يكشف مدة الوجود التركي بسوريا

وأضاف أن “صيغة أستانا، تستند إلى الاحترام غير المشروط لسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها، ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد، وعدم جواز محاولات التحريض على المشاعر الانفصالية فيها وخاصة من الخارج”.

وبحسب يفيموف فإن “حقيقة سحب الجيش التركي لوحداته من عدد من نقاط المراقبة له في سوريا، ولاسيما في مورك الواقعة غربي محافظة حماة، تُظهر بوضوح الاستمرار في تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في شهر آذار 2020 في موسكو”.

ولفت إلى أن منطقة “خفض التصعيد” في إدلب، أصبحت الآن “أهم منطقة بالنسبة لجهود روسيا وتركيا، علاوة على ذلك، منذ توقيع الاتفاقيات المذكورة، ازدادت مساحة إدلب الخاضعة لسيطرة حكومة الجمهورية العربية السورية بشكل كبير، إضافة إلى ذلك، فإن العمل المشترك لتحييد الجماعات (الإرهابية) يخلق ظروفاً ملائمة لمواصلة العملية السياسية، ولعودة اللاجئين والمشردين داخلياً إلى منازلهم”، على حدِّ قوله.

الائتلاف يعلق على عودة اللاجئين السوريين

وعلى صعيدٍ منفصل، أكّد الائتلاف السوري المعارض، عدم وجود “بيئة آمنة ومستقرة في سوريا، تسمح بعودة اللاجئين السوريين إليها حتى الآن”، مُحذراً من محاولات روسيا الالتفاف على المعايير الدولية وتعريض حياة اللاجئين للخطر.

وقالت منسقة مكتب شؤون اللاجئين في الائتلاف، أمل شيخو، إنَّ: “المكتب مستمر في تسجيل حالات نزوح وتهجير جديدة في سوريا، وذلك بسبب حالات الاعتداء المتكررة من قبل نظام الأسد وداعميه على المدنيين في مختلف المناطق”.

وحذّرت شيخو من محاولات روسيا، “الالتفاف على المعايير الدولية وطرح مشاريع إعادة اللاجئين إلى مناطق النظام، بغرض تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية، ولكنها تشكل خطراً كبيراً على حياة اللاجئين”.

هيئة القانونيين السوريين تعلق على مؤتمر عودة اللاجئين

ومن جهتها، اعتبرت هيئة القانونيين السوريين، أن عقد مؤتمر “عودة اللاجئين في دمشق بدعوة من روسيا، هي محاولة لتعويم النظام السوري، وتضليل المجتمع الدولي”.

وقالت الهيئة في بيان، إنَّ: “موسكو تستمر بمحاولاتها البائسة لتعويم نظام القتل والإجرام ومنحه الشرعية الكاذبة، عبر خطوات عدّة فشلت جميعها، وكان آخرها عقد مؤتمر عودة اللاجئين بزعم توفر البيئة الآمنة المستقرة في سوريا”.

وأوضحت الهيئة أن “روسيا تحاول تضليل المجتمع الدولي وتدعو لعقد مؤتمر اللاجئين في وقت تغص معتقلات نظام الأسد بمئات الآلاف من السوريين يرزحون تحت التعذيب”.

مشددةً على أن “عودة المهجرين السوريين لا يمكن أن تتحقق إلا بوجود البيئة الآمنة المستقرة وبضمانات أممية وليس بضمانات روسية لأنها طرف في الحرب”.

مواضيع ذات صِلة : بعد زيارته لدمشق.. بيدرسون يتباحث مع إيران 3 نقاط هامة حول الملف السوري

ومن المقرر أن ينطلق مؤتمر “عودة اللاجئين السوريين” في دمشق، يوم غد الأربعاء، الذي نظمته روسيا، فيما لم تتضح بعد الوفود المشاركة في المؤتمر أو مستوى التمثيل.

شاهد أيضاً : وسط أنقاض دمار المنازل في إدلب السورية , بعض الشباب وجدوا فسحة من الأمل في هذه الرياضة

ممثل بوتين في دمشق يكشف مدة الوجود التركي بسوريا.. وردود سلبية حول مؤتمر عودة اللاجئين السوريين
ممثل بوتين في دمشق يكشف مدة الوجود التركي بسوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى