سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| تشييع جثمان كبير المفاوضين الفلسطينيين إلى مثواه الأخير بحضور الرئيس محمود عباس

شرعت مراسم تشييع جثمان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ظهر الأربعاء، بمشاركة رسمية وحضور رئيس السلطة محمود عباس، في مقر المقاطعة برام الله، تلاها نقل جثمان عريقات إلى أريحا لدفنه فيها.

تشييع جثمان كبير المفاوضين الفلسطينيين إلى مثواه الأخير

وبدأت المراسم باصطفاف حرس الشرف أثناء وصول جثمان عريقات إلى مقر الرئاسة، كما تمّ عزف النشيد الوطني، وألقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس والمشاركون نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الراحل، قبل أن يتوجه الموكب الجنائزي إلى مسقط رأسه في مدينة أريحا لمواراته الثرى.

 تشييع جثمان كبير المفاوضين الفلسطينيين إلى مثواه الأخير
تشييع جثمان كبير المفاوضين الفلسطينيين إلى مثواه الأخير

اقرأ أيضاً: نقل صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين إلى مستشفى هداسا الإسرائيلي

خسارة للسلام في الشرق الأوسط

نعى قادة ومسؤولون، الثلاثاء، عريقات، عبر بيانات واتصالات مباشرة مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في حين وصف الاتحاد الأوروبي رحيل صائب عريقات بـ “خسارة للسلام في الشرق الأوسط”.

اقرأ أيضاً: كيف عاد عريقات من الموت وماذا شاهد هناك!؟ هلاوس أم حياة ما بعد الموت؟

سبب الوفاة

كما أصدرت حركة فتح الثلاثاء، بياناً أعلنت فيه عن وفاة عريقات عن عمرٍ ناهز (65 عاما)، بعد تشخيص إصابته بفيروس كورونا في الثامن من الشهر الماضي.

يشار إلى أن عريقات من مواليد 28 نيسان/ أبريل عام 1955 في بلدة أبو ديس، شرقي القدس المحتلة، وسافر إلى الولايات المتحدة، في سن السابعة عشرة، وأقام هناك مع والده فترة طويلة.

وحمل عريقات لقب “كبير المفاوضين الفلسطينيين” عام 1955، كما تمّ انتخابه لعضوية المجلس التشريعي الفلسطيني في جولتي الانتخابات اللتين عقدتا عامي 1996 و2006.

ومنذ العام 2003، وحتى تاريخ وفاته، ترأس عريقات دائرة شؤون المفاوضات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، كما شغل عريقات منصب كبير المفاوضين في محادثات السلام التي توسطت فيها الولايات المتحدة مع إسرائيل وانهارت في عام 2014، وكان عريقات من أبرز المدافعين عن حل الدولتين لإنهاء الصراع مع إسرائيل وعضوا بارزا في حركة فتح.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى