الشأن السوريخبر عاجل

الخارجية الأمريكية تكشف موقفها الحاسم من مؤتمر اللاجئين السوريين الذي عقد في دمشق

نشرت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، بياناً صحفياً حول مؤتمر اللاجئين السوريين الذي عقد في دمشق قبل يومين.

 

مسؤول في الخارجية الأمريكية يوضح الموقف

 

وقال كال براون، نائب المتحدث الرسمي: “مؤتمر اللاجئين الذي استضافه نظام الأسد وروسيا في دمشق يومي 11 و 12 نوفمبر / تشرين الثاني، لم تكن محاولة ذات مصداقية لتهيئة الظروف اللازمة لعودة اللاجئين الطوعية والآمنة إلى سوريا”.

 

وأضاف: “يظهر عدم وجود دعم لهذا المؤتمر خارج المجموعة الضيقة من حلفاء النظام أن العالم يتعرف على الأعمال المثيرة مثل هذه على حقيقتها – مجرد عروض مسرحية”.

 

 

الأسد يسعى لاستخدام اللاجئين

 

وأكد براون أن نظام الأسد، بدعم روسي، يسعى إلى استخدام ملايين اللاجئين المستضعفين كبيادق سياسية في محاولة للادعاء زورًا أن الصراع السوري قد انتهى.

 

اقرأ أيضاً: ألمانيا تحدد 8 معايير لعودة اللاجئين السوريين الطوعية إلى ديارهم

 

وشدد على أن نظام الأسد مسؤول عن مقتل أكثر من 500000 من” مواطنيه”، وقصف العديد من المستشفيات، ومنع الدعم الإنساني لملايين المواطنين السوريين.

 

وبيّن المسؤول الأمريكي أنّ هذه ليست تصرفات حكومة يمكن الوثوق بها لتحديد متى قد يعود اللاجئون بأمان، وأكد أنه لا ينبغي أن يمتلك الأسد السلطة على توجيه أموال إعادة الإعمار الدولية، حسب وصفه.

 

الرؤية الأمريكية للحل

 

وحول رؤية الولايات المتحدة الأمريكية بإعادة اللاجئين قال: “عندما تسمح الظروف لهم بالعودة الطوعية والآمنة، ونحن نقف مع الدول التي تواصل استضافة ملايين اللاجئين، حيث لا تزال الولايات المتحدة أكبر مانح إنساني منفرد للأزمة السورية”.

 

ولفت إلى أنه خلال العام الماضي، قدمت الولايات المتحدة ما يقرب من 1.6 مليار دولار كمساعدات إنسانية لمعالجة الأزمة السورية، نصفها يدعم احتياجات اللاجئين السوريين والمجتمعات التي تستضيفهم، ويشمل ذلك أكثر من 121 مليون دولار لدعم الاستجابة لوباء COVID-19، فينا بلغ إجمالي المساعدات الإنسانية للاستجابة للأزمة داخل سوريا وفي جميع أنحاء المنطقة منذ بداية الصراع أكثر من 12 مليار دولار، بحسب البيان الصحفي للمسؤول الأمريكي.

 

اقرأ أيضاً: فضيحة مؤتمر اللاجئين السوريين في دمشق.. روسيا تسرّب فيديو لكواليس الحضور

 

وختم “براون” نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية بتأكيده بأن الولايات المتحدة ملتزمة تجاه الشعب السوري وقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254 ، وهو السبيل الوحيد لحل سياسي للصراع السوري.

 

 

الخارجية الأمريكية تكشف موقفها الحاسم من مؤتمر اللاجئين السوريين الذي عقد في دمشق
الخارجية الأمريكية تكشف موقفها الحاسم من مؤتمر اللاجئين السوريين الذي عقد في دمشق
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى