أخبار العالم

أرمينيا تشهد محاولة انقلاب واغتيال لرئيسها بعد اتفاق السلام مع أذربيجان

شهدت أرمينيا، السبت، محاولة انقلاب على الحكومة واغتيال لرئيسها “نيكول باشينيان” في ظل توسع حركة الاحتجاجات في البلاد، رفضاً لعقد اتفاق سلام مع أذربيجان.

إفشال محاولة انقلاب واغتيال

كشف جهاز أمن الدولة الأرميني في بيان خاص، تمكنه من إفشال محاولتي الانقلاب والاغتيال، مبيناً أن من يقف خلفها رئيسه السابق “آرتور فانيتسيان”، ورئيس الجمهورية السابق “سيرج سارغيسيان، ورئيس الحزب الجمهوري داشناق تسوتيون”.

عمليات تفتيش واستدعاء

نشرت وسائل إعلام روسية في وقت سابق قيام جهاز الأمن الأرميني بإجراء عملية تفتيش في بيت نائب وزير الدفاع السابق “غريغور غريغوريان”، عقب استدعائه للمقر بهدف التحقيق.

احتجاجات تطالب باستقالة الرئيس

وتشهدت أرمينيا منذ أيام احتجاجات تطالب باستقالة “باشينيان” على خلفية قبوله وقف إطلاق النار في إقليم “قره باغ” والانسحاب من مناطق واسعة فيه لصالح أذربيجان برعاية روسية، وهو ما اعتبرته أذربيجان بأنه “استسلام” أرميني.

اقرأ أيضاً : برعاية روسية أرمينيا وأذربيجان توقعان اتفاق إنهاء الحرب ضمن شروط محددة

اقتحام مقر الحكومة ورئيس البرلمان يتعرض للضرب

وأقدم محتجون على اقتحام مقر الحكومة في يريفان قبل أيام، فيما تعرض رئيس البرلمان “أرارات ميرزويان” للضرب من قبل المحتجين، حيث اعتبروا الاتفاق مع أذربيجان بأنه “استسلام”.

اتفاق السلام مع أذربيجان

يشار إلى أن الرئيس الأرميني “نيكول باشنيان” وحكومته قبلوا بعقد اتفاق سلام مع أذربيجان ووقف إطلاق النار في الإقليم المتنازع عليه “ناغورنو كاراباخ”، ما أثار حفيظة الشعب الأرميني الذي خرج احتجاجاً على الاتفاق.

اقرأ أيضاً : ماذا بعد اذربيجان ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى