أخبار العراقسلايد رئيسي

الكاظمي يؤكد على الانتخابات المبكرة .. واتفاقيات دفاعية جديدة بين العراق وإيران

بحث وزير الدفاع العراقي جمعة عناد، ورئيس أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري، اليوم الأحد، سبل توطيد العلاقات العسكرية، وعقد اتفاقيات دفاعية جديدة، والعمل على منع زعزعة الأمن في المنطقة.

اتفاقيات دفاعية جديدة بين إيران والعراق

وجاء ذلك خلال لقائهما في العاصمة الإيرانية طهران، التي وصلها الوزير العراقي أمس السبت في زيارة رسمية تستمر ليومين.

الكاظمي يؤكد على الانتخابات المبكرة .. واتفاقيات دفاعية جديدة بين العراق وإيران
الكاظمي يؤكد على الانتخابات المبكرة .. واتفاقيات دفاعية جديدة بين العراق وإيران

وتحدثت وكالة “إرنا”، نقلاً عن قيادة أركان الجيش الإيراني، بأن باقري وعناد بحثا العلاقات الثنائية وأهم القضايا الأمنية المتعلقة بالمنطقة.

وقالت إن “الهدف من هذا الاجتماع هو تمتين العلاقات الدفاعية والعسكرية بين البلدين، ومعالجة مختلف القضايا بما فيها مكافحة الإرهاب”.

سبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة

وتخلل الاجتماع الحديث عن “إحلال الأمن، وسبل منع زعزعة الأمن في المنطقة، والاستفادة من الخبرات والقدرات التكنولوجية الإيرانية في مجال الدفاع”، في إشارة إلى سعي إيران بيع أسلحة للعراق في أعقاب انتهاء حظر السلاح المفروض على إيران 18 تشرين الأول الماضي.

الانتخابات المبكرة في العراق

وفي سياق آخر بحث رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الاستعدادات لإقامة الانتخابات المبكرة في البلاد، مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، بحسب بيان من مكتب الكاظمي.

وأصدر مكتب الكاظمي بياناً قال فيه إن الطرفين بحثا السبل الكفيلة بإقامة الانتخابات المبكرة في حزيران المقبل، وضمان المراقبة الدولية لها، لضمان “انتخابات شفافة وعادلة ونزيهة”.

كما بحث الجانبان ملف النازحين “لحسم هذا الملف بالشكل الذي يضمن عودة سريعة لجميع النازحين، وينهي معاناتهم ويحفظ كرامتهم”.

مواضيع ذات صِلة : كيف تدير الميليشيات الولائية مواردها الاقتصادية في العراق؟ وهل ينجح الكاظمي بترويضها أم هي من ستنجح بترويضه؟

وجدد الكاظمي التزام حكومته بموعد الانتخابات المقرر في السادس من حزيران المقبل، مؤكداً  خلال اجتماعه مع أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن  الانتخابات المبكرة هي مهمة الحكومة ومطلب الشعب وثورة تشرين”.

شاهد أيضاً : الطنطل … وحش الأهوار العراقية المرعب والكائن الأكثر شرّاً من الجنّ.. ما هو؟ وكيف ساعد المغول في السيطرة على البغداديين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى