الشأن السوريسلايد رئيسي

المستقلين الكرد يزورون الائتلاف الوطني .. ومظلوم عبدي يعقد اجتماعاً مع الأمريكان

استقبل الائتلاف الوطني السوري، اليوم الأحد، وفداً من رابطة المستقلين الكُرد السوريين، في مقر الائتلاف الوطني بمدينة اعزاز بريف حلب.

إقرأ أيضاً: مظلوم عبدي يكشف عن استعداده لإجراء محادثات سلام مع أنقرة.. مطالباً الولايات المتحدة بهذا

 

خطوات التعاون بين الائتلاف الوطني والمستقلين الكرد

وتم الاجتماع بحضور رئيس الائتلاف الوطني الدكتور، نصر الحريري، ونائب الرئيس، ربا حبوش، وأعضاء الهيئة السياسية، سالم المسلط، ياسر الفرحان، وعبد المجيد البركات، بالإضافة إلى ممثلين عن ما يعرف بـ “الجيش الوطني” المدعوم تركياً

ومن جانبه ضم وفد رابطة المستقلين الكُرد ممثل الرابطة في الائتلاف الوطني، محمد علي عيسى، وأزاد عثمان، رياض إيبش، عبد المنان حبيب، حكمت محمد، إبراهيم مصطفى، أدهم سلمان، ومحمود شيخ سيدي.

إقرأ أيضاً: الائتلاف الوطني يفنّد تصريحات الأسد حول أسباب الأزمة الاقتصادية في سوريا.. ويكشف السبب الفعلي

وأوضح الحريري مضمون الخطاب الوطني الذي أطلقه الائتلاف الوطني منذ فترة، وأكد على متانة العلاقة بين الائتلاف الوطني والرابطة، وأهمية هذه العلاقة رغم حداثتها، وكذلك رمزية تمثيل الرابطة في تلك المؤسسات، وأنها تدخل في سياق المشروع الوطني الهادف إلى إسقاط النظام السوري وبناء دولة الحريات والمواطنة.

الحريري يؤكد على أهمية العلاقة مع رابطة المستقلين الكرد

وأكد الحريري على أن الائتلاف الوطني يسعى إلى تطوير هذه العلاقة وتعزيزها، من خلال عقد لقاءات وأنشطة مشتركة، ولفت إلى ضرورة تعزيز الهوية السورية الجامعة، وإقامة ورشات عمل مستمرة بهذا الشأن.

وأشاد الحريري بمواقف رابطة المستقلين الكُرد، وعملها ودورها من خلال مكتب السلم الأهلي الذي يُعنى بحل مشكلات أهالي مدينة عفرين.

ومن ناحيته عبّر وفد الرابطة عن سروره من هذا اللقاء، مؤكدين على أنه سيكون فاتحة لعقد لقاءات وأنشطة مشتركة مستقبلية في المناطق المحررة.

وتحدث أعضاء الوفد عن عمل الرابطة في عفرين من خلال مكتب السلم الأهلي الذي يعمل على معالجة المشكلات بين السكان المتواجدين في المدينة، إضافة إلى دور الرابطة في فضح جرائم ميليشيات “PYD”، ومساعدة سكان عفرين الذين كانوا ضحية إرهاب ميليشيا قسد .

مظلوم عبدي نائب المبعوث الأمريكي إلى سوريا

وفي سياق متصل التقى، مظلوم عبدي، القائد العام لميليشيا قسد، نائب المبعوث الأمريكي الجديد إلى سوريا، دايفيد براونشتاين.

وغرد عبدي على حسابه الرسمي في تويتر وأرفقها مع صورة لاستقباله براونشتاين، قائلاً: “نتشارك رؤية مشتركة لمستقبل يتمتع فيه جميع السوريين بالسلام والحرية”.

وأضاف عبدي :” نتطلع إلى العمل جنباً إلى جنب مع جميع أشقائنا السوريين للتغلب على التحديات المشتركة وتحقيق هذا الهدف”.

ويذكر أن ميليشيا قسد لازالت تعمل على تمتين العلاقات الخارجية مع الدول الغربية، بينما يتجه المستقلين الكرد نحو الداخل السوري، والمسؤولين عن القرارات المتعلقة به بشكل أكبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق