أخبار العالم

ضربات جوية “بالغة الدقة” في تيغراي.. وآبي أحمد يعلن انتهاء مهلة الاستسلام

نفذت قوات الدفاع الوطني الإثيوبية، الثلاثاء، ضربات جوية “بالغة الدقة” خارج ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي، فيما قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، إن مهلة استسلام قوات تيغراي قد انتهت.

وأعلن آبي أحمد صباح اليوم الثلاثاء، انتهاء مهلة مدتها ثلاثة أيام، لاستسلام قوات وميليشيات إقليم تيغراي بشمال البلاد، بعد الصراع المسلح المستمر منذ أسبوعين.

وقال آبي أحمد على “فيسبوك”، إنه “بعد انتهاء هذه المهلة، سيتم تنفيذ الإجراء الحاسم الأخير لإنفاذ القانون في الأيام المقبلة”.

ضربات جوية “بالغة الدقة” في إقليم تيغراي

في غضون ذلك، أعلنت لجنة الطوارئ الحكومية، أن قوات الدفاع الوطني الإثيوبية، نفّذت “عمليات جوية بالغة الدقة” خارج ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي المتمرد على الحكومة الإثيوبية الإتحادية.

وعلى صعيد متصل، عبّرت جيبوتي عن قلقها البالغ من حالة الصراع الداخلي في إثيوبيا وعن استعدادها لدعم الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي للوضع، وشددت على ضرورة أن تظل إثيوبيا اتحادية وديمقراطية.

اقرأ أيضاً : إثيوبيا تحظر مؤسسات مالية لجبهة تحرير تيجراي

وكانت جبهة تحرير شعب تيغراي، التي تسيطر على هذه المنطقة في شمال إثيوبيا، قد أطلقت السبت عدة صواريخ على أسمرة، عاصمة إريتريا المجاورة، متهمة السلطات بدعم الجيش الإثيوبي عسكريًا في منطقة تيغراي.

ويأتي ذلك غداة إطلاق “جبهة تحرير شعب تيغراي” أيضًا صواريخ على مطارين في منطقة أمهرة الإثيوبية المجاورة.

ضربات جوية "بالغة الدقة" في تيغراي.. وآبي أحمد يعلن انتهاء مهلة الاستسلام
ضربات جوية “بالغة الدقة” في تيغراي.. وآبي أحمد يعلن انتهاء مهلة الاستسلام

اقرأ أيضاً : بعد إعلان التمرد بـ إقليم تيجراي .. الصراع يتصاعد في إثيوبيا ومخاوف من “فراغ أمني”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى