أخبار العالمسلايد رئيسي

نهاية الحرب في قره باغ خلفت صراعاً داخلياً.. أذربيجان تتوعد أرمينيا والأخيرة تقيل كبار مسؤوليها

أعلن الرئيس الأرمني، أرمين ساركيسيان، أمس الإثنين، إقالة كل من وزير الخارجية، زوغراب مناتساكانيان، وقائد قوات الشرطة، غورغين دالاكيان، على إثر تطورات الحرب في إقليم قره باغ.

قره باغ تسبب خلافات داخلية في أرمينيا

وجاء قرار إقالة كل من وزير الخارجية وقائد قوات الشرطة الأرمينية، في مرسومٍ رئاسي عَقَبَ حدوث تجاوزات وارتكاب خسائر في قره باغ قبل الخروج منه.

كما صادق ساركيسيان على “مقترح” باشينيان حول إقالة دالاكيان من قيادة قوات الشرطة، وعين، أيك بابايان، لتولي هذا المنصب.

و أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأرمينية عن فتح ملفات جنائية بحق ضباط الجيش المسؤولين عن وقوع خسائر اعتبرت “غير مبررة” بين العسكريين الأرمن أثناء الحرب مع أذربيجان في إقليم قره باغ.

وقال فيتالي فوسكانيان، رئيس اللجنة المعنية بشؤون المفقودين والأسرى في وزارة الدفاع، إن “كل شخص متورط في أعمال تسببت بمقتل عسكريين لا مبرر لها سيتم معاقبتهم وفق القانون”.

وأضاف أن قضايا جنائية قد تم فتحها بحق عدد من الضباط الذين تم اعتقالهم، موضحاً أن الحديث يدور أساساً عن وحدة عسكرية تتمركز في مدينة جبرائيل جنوب إقليم قره باغ.

وتأتي هذه التطورات في ظل اضطرابات عامة تمر بها أرمينيا على خلفية توقيع باشينيان على بيان مشترك مع الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، حول وقف الأعمال القتالية في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه.

باكو تتوعد أرمينيا بالمحاسبة الدولية

ومن جانبه، تعهد الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، بأن تتم محاسبة الجانب الأرميني عبر المؤسسات القضائية الدولية لتدميره البنية التحتية في مناطق قره باغ التي سيطرت عليها أذربيجان.

نهاية الحرب في قره باغ خلفت صراعاً داخلياً.. أذربيجان تتوعد أرمينيا والأخيرة تقيل كبار مسؤوليها
الرئيس الأذريبجاني إلهام علييف

وقال علييف، خلال زيارته إلى منطقة جبرائيل الخاضعة لسيطرة القوات الأذربيجانية: “نحن الآن في مركز جبرائيل، لا يوجد ولو حتى مبنى واحد سليم”.

وتابع قائلاً:” تم فقط بناء مركز عسكري، مع تدمير باقي البنية التحتية على يد العدو، إن كانت المنازل أو المباني العامة أو المدارس”.

مواضيع ذات صِلة : الصليب الأحمر الدولي: طرفا النزاع في قره باغ تبادلا جثث 200 قتيل حتى الآن

ويذكر أن الاشتباكات المسلحة بدأت بين أذربيجان وأرمينيا، في شهر سبتمبر/ أيلول الفائت و أسفرت عن مقتل مدنيين من الجانبين، وانتهت بتوقيع اتفاق سلام برعاية روسية، أثار غضب الشعب الأرمني، بينما اعتبره الأذربيجانيون نصراً في الحرب.

شاهد أيضاً : أقصر 6 حروب خاضها البشر في التاريخ… إحداها بسبب مباراة كرة قدم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى