الشأن السوريسلايد رئيسي

الخبيل يبدي استعداده لطرد الميليشيات الإيرانية من ديرالزور خلال 48 ساعة والاتفاق مع النظام السوري بشرط

اشترك الان

قال قائد المجلس العسكري في ديرالزور، أحمد الخبيل، إن قواته التي يبلغ تعدادها 15 ألف مقاتل قادرة على طرد الميليشيات الإيرانية من غربي الفرات خلال 48 ساعة، مستدركاً “لكن التحالف لم يطلب منا التقدم وتحرير كامل المنطقة”.

طرد الميليشيات الإيرانية من ديرالزور

وكشف القائد العسكري عن وجود خلايا تابعة للنظام السوري والإيراني تعمل على زعزعة الاستقرار في ديرالزور، وفق ما نقله عنه موقع “ملفات سوريا”.

الخبيل يبدي استعداده لطرد الميليشيات الإيرانية من ديرالزور خلال 48 ساعة والاتفاق مع النظام السوري بشرط
الخبيل يبدي استعداده لطرد الميليشيات الإيرانية من ديرالزور خلال 48 ساعة والاتفاق مع النظام السوري بشرط

الخبيل، كشف كذلك عن وجود معتقلين عراقيين وسوريين يعملون لصالح إيران في حوزة المجلس العسكري التابع لميليشيا “قسد”.

وأكّد أن قواته ألقت القبض على عشرات الأشخاص وبحوزتهم أدوات تفجير ومعدات مصدرها معامل إيران، وأشخاص مجندون من الحرس الإيراني، وعدد قليل من العراقيين، على حدِّ تعبيره.

محملاً “الأطراف كافة ومنها التحالف الدولي، مسؤولية التقصير في الدعم على مستوى المعدات اللازمة للعمل الأمني، كأجهزة مراقبة الاتصالات وكشف الألغام وتفكيكها”، بحسب الموقع.

وقال: “نحن لا نملك إمكانيات دول، فقوات قسد والمجالس العسكرية تحصل على الدعم من التحالف الدولي، إلا أنه لم يصل للدعم المطلوب للوصول إلى مستوى العراق أمنياً مثلاً”.

مواضيع ذات صِلة : امتيازات خاصة لـ حزب الله تثير تمرداً وعصياناً داخل الميليشيات الإيرانية

الخبيل، أشار خلال حديثه إلى أنه من الممكن أن يكون هناك اتفاق مع النظام السوري، لكن بشرط إدارة المحافظة والحفاظ على قواته وعدم تسليم سلاحهم، وحفظ حقوق السكان، بمعنى فرض نظام فيدرالي جديد، مع التركيز على أن أي قوة عسكرية في المنطقة لا يمكن أن تخرج عن إطار “قسد” تحت أي وضع، وفقاً لتصريحه.

شاهد أيضاً : ماذا تعرف عن لؤلؤة الخليج، طفلة إيران المدللة ومعشوقة العراقيين، حاربت الخميني بحنجرتها وحبسها 21 عام .. كوكوش

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى