أخبار العراق

بسبب طائر.. الجيش العراقي يأسر عدد من أبناء بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي

الجيش العراقي

وقع عدد من أبناء بلدة الشعفة بريف ديرالزور الشرقي الخاضع لسيطرة ميليشيا “قسد”، صباح اليوم السبت، في أسر الجيش العراقي وذلك بسبب اجتيازهم للحدود أثناء ملاحقتهم لأحد طيور الحرة.

 الجيش العراقي يأسر عدد من أبناء دير الزور

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عبد الرحمن الأحمد، إن مجموعة شبان من أبناء بلدة الشعفة انشغلوا بمطاردة طائر حر نادر، في سبيل اصطياده.

وأضاف مراسلنا بأنه أثناء انشغالهم بالمطاردة تجاوزوا الشريط الحدودي بين سوريا والعراق ليقعوا بكمين لدى قوات حرس الحدود العراقية التي قامت بأسرهم ونقلهم الى المخفر الحدودي.

وأكد مراسلنا بأنه وحتى اللحظة لم يتم الإفراج عنهم وسط دعوات ووساطة من قبل وجهاء عشيرة العقيدات بسوريا والعراق للإفراج عنهم وإعادتهم إلى الأراضي السورية.

وأشار مراسلنا إلى أنّه اختفى 3 شبان الشهر الماضي، أثناء محاولتهم اصطياد طيور حرة أيضاً، حيث دخلوا إلى عمق البادية وفقدوا هناك، ورجحت الروايات بأنّ تكون “داعش” هي المسؤولة عن اختفائهم.

والجدير ذكره أنّ موسم صيد الطيور الحرة هذا العام يعتبر سيئاً إذا ما قورن بالأعوام السابقة، وذلك نظراً لعدم قدرة الصيادين على الخروج إلى عمق البادية السورية من جهة وخوفهم من الألغام ومخلفات الحرب من جهة أخرى.

الجيش العراقي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى