سلايد رئيسيأخبار العراق

“بينها صواريخ ومتفجرات” الداخلية العراقية تحبط محاولة تهريب مرعبة.. والكاظمي يلتقي بقائد فيلق القدس

أعلنت الداخلية العراقية، اليوم السبت، إحباط محاولة تهريب الأسلحة التي تضمنت صواريخ وقذائف صاروخية وذخائر ومتفجرات إلى البلاد من “دولة مجاورة” لم تحددها.

وزارة الداخلية تحبط محاولة تهريب الأسلحة إلى العراق

وأصدرت وكالة الاستخبارات التابعة للوزارة بياناً قالت فيه إن قواتها نفذت عمليتين منفصلتين على الحدود الفاصلة مع إحدى دول الجوار دون أن تذكرها، وذلك لإحباط محاولة تهريب الأسلحة إلى البلاد.

إقرأ أيضاً: الكاظمي يؤكد على الانتخابات المبكرة .. واتفاقيات دفاعية جديدة بين العراق وإيران

وأشار البيان، إلى أنه : “تم ضبط 7 صواريخ كاتيوشا و57 قنبرة هاون وكمية من أصابع الديناميت و18 مسدساً وبندقيتي كلاشنكوف وكميات كبيرة من الأعتدة”.

وأوضح أن تلك المواد، ضُبطت في سيارة من نوع (بيك آب)، خلال محاولة فاشلة لعدد من المهربين لإدخالها إلى البلاد بصورة غير رسمية.

وتابع البيان قائلاً: “جاء ذلك بعد نصب كمين محكم لهم، والتصادم معهم بتبادل إطلاق النار مما اضطرهم للفرار وترك السيارة المحملة بتلك المواد (الصواريخ والأسلحة)”.

إقرأ أيضاً: بالفيديو|| لحظة سقوط 7 صواريخ كاتيوشا معاً على المنطقة الخضراء .. والأمن العراقي يؤكد وقوع ضحايا

 

ولم يذكر البيان أية تفاصيل عن المهربين أو اسم الدولة المجاورة التي أرادوا إدخال الصواريخ والمتفجرات والأسلحة الأخرى منها إلى العراق.

لقاء الكاظمي مع فيلق القدس

وفي السياق أفادت وسائل إعلام عراقية، بأن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اجتمع مع قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قآني في بغداد.

وتباحث الجانبان خلال اللقاء تخفيف التوترات بين الحكومة العراقية والفصائل المسلحة المقربة من إيران، وطلب الكاظمي من قآني العمل على إقناع الفصائل بتخفيف التوتر.

وشهد عام 2020 استخدام جماعات مسلحة مجهولة، مقربة من إيران، الصواريخ لشن هجمات على المصالح الأمريكية وقواتها وكذلك قوات التحالف الدولي في العراق.
وكان آخر هجوم صاروخي استهدف المنطقة الخضراء وسط بغداد، حيث السفارة الأمريكية، قد وقع الثلاثاء الفائت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق