الشأن السوريسلايد رئيسي

العثور على جثة طفلة متفحمة في حماة.. قتلوها وكسروا أطرافها وأحرقوا جثتها

أفادت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، اليوم السبت، أن أهالي قرية دير الصليب بريف حماة، عثروا على جثة طفلة متفحمة داخل منزل قيد الإنشاء، تمّ خطفها وكسر يديها وقدميها ومن ثمّ حرقها.

العثور على جثة طفلة في ريف حماة

وبحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” الموالية عن مصادر محلية، فإن الفتاة تُدعى، هيا ماهر حبيب، من مواليد 2006، خرجت من منزلها عصر يوم أمس الجمعة، ليتم العثور على جثتها المحترقة بالكامل بمنزل عمها الذي هو قيد الإنشاء.

وأوضح الطبيب الشرعي، أن الجثة كانت متفحمة بالكامل وحروقها من الدرجة الرابعة، وتمّ التعرف إليها من الجهة التي كانت ملاصقة للأرض (أي من نصف وجهها الأيمن).

و أشار إلى أنه وأثناء التشريح عُثِرَ على زبد رغوي بفمها ما يرجح أن تكون الوفاة ناتجة عن تسمم بمبيد، وأما الكسور فهي من نتيجة الحرق، وفق ما نقلته عنه صحيفة “الوطن”.

وقال إنّ: “الجزم بسبب الوفاة بشكل قطعي غير ممكن لتفحم الجثة، وقد يكون سميّاً أو ذبحاً أو خنقاً”.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، حوادث قتل مشابهة في ظل انتشار الأسلحة غير مرخصة والفوضى الأمنية، بالإضافة إلى حالة الفقر والبطالة التي تدفع إلى القتل من أجل السرقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق