الشأن السوريسلايد رئيسي

النظام السوري يطالب بدعمٍ دولي “جدي”.. ومطالبة بسجن رئيس شركة دنماركية بسبب الأول

طالبت حكومة النظام السوري، اليوم السبت، بدعمٍ دولي “جدي” وتوفير الموارد لإزالة الألغام من الأراضي السورية بالتنسيق معها.

النظام السوري يطالب بدعمٍ دولي

وجاءت المطالبة في كلمة مندوب النظام السوري الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، حسام الدين آلا.

حسام الدين، قال إنَّ: “نجاح جهود تطهير الأراضي السوريّة من الألغام ومساعدة ضحاياها، تستوجب توفير دعم دولي جدي بالتنسيق مع الحكومة وتوفير الموارد المالية والتقنية بحسن نيّة وبعيداً عن الشروط السياسية والانتقائية، وكذلك رفع الإجراءات القسرية الأحادية”، على حدِّ تعبيره.

النظام السوري يطالب بدعمٍ دولي "جدي".. ومطالبة بسجن رئيس شركة دنماركية بسبب الأول
النظام السوري يطالب بدعمٍ دولي “جدي”.. ومطالبة بسجن رئيس شركة دنماركية بسبب الأول

واتهم مندوب النظام السوري في جنيف ما أسماها بــ”المجموعات الإرهابية المسلحة”، باستخدام أنواع متعددة من الألغام والذخائر المتفجرة.

وأشار خلال كلمته إلى “الجهود التي تبذلها حكومة النظام السوري وخطة العمل التي وضعتها بالتعاون مع خدمة الأمم المتحدة لإزالة الألغام (أونماس)، والتي تشمل نشر الوعي والتثقيف بمخاطر الألغام والانتقال بعدها إلى تطهير المناطق وتقديم المساعدة لضحايا الألغام”، على حدِّ تعبيره.

وبحسب حسام الدين آلا، فإن “الوجود الأجنبي (غير المشروع) على أجزاء من الأراضي السورية واستخدام المجموعات الإرهابية المسلحة للألغام والعبوات الناسفة المرتجلة في تلك المناطق يعرقل تحديد كل المناطق الملوثة بالألغام وتطهيرها”، وفق زعمه.

وفي تقريرٍ أصدرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مؤخراً فإن ما لا يقل عن 86 مدنياً بينهم 15 طفلاً، قُتِلوا بسبب الألغام في سوريا منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر تشرين الأوّل الماضي، في حصيلة هي الأعلى في العالم.

سجن رئيس شركة دنماركية خرقت العقوبات الأوروبية على النظام

وعلى صعيدٍ منفصل، طالب الإدعاء العام في الدنمارك، في وقتٍ سابق من اليوم السبت، بسجن الرئيس التنفيذي لمجموعة “بانكر هولدينغ”، كيلد ديمانت، وفرض غرامات مالية على مجموعته وشركة “دان بانكرينغ” التابعة لها؛ وذلك لخرق العقوبات الأوروبية المفروضة على النظام السوري، من خلال بيع وقود للطائرات الروسية في سوريا.

واتهم المدعي العام في الدنمارك، المجموعة ومديرها التنفيذي بالمشاركة في ثماني صفقات بيع وقود طائرات لروسيا، رغم أن ديمانت لديه افتراض بأن الوقود سيذهب إلى سوريا.

وبحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس”، فإنه من المفترض أن تصل مدة السجن التي قد يحكم بها الرئيس التنفيذي للمجموعة الدنماركية إلى أربع سنوات.

لافتةً إلى أن المجموعة نفت مخالفتها نص العقوبات الأوروبية على النظام السوري، وقالت إنها تفاجأت مما ورد في لائحة الاتهام، لا سيّما ضد رئيسها ديمانت.

وواجهت الشركة الدنماركية “دان بانكرينغ” اتهامات ببيع 172 ألف طن متري من وقود الطائرات لشركات روسية، خلال سلسلة من 33 صفقة ما بين عامي 2015 و2017، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على النظام السوري.

مواضيع ذات صِلة : إسرائيل تفكك حقل ألغام بالقرب من الجولان وتهدد قوات النظام السوري

فيما تقدر قيمة المعاملات الإجمالية بأكثر من 102 مليون دولار أمريكي، وتمّ تسليمها إلى مواقع مختلفة حول البحر المتوسط، ثم وصلت إلى مستلم غير معروف في مرفأ بانياس السوري، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس.

شاهد أيضاً : قناة “كان” الإسرائيلية تكشف عن وجود “نهر سرّي” قرب البحر الميت

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق