الشأن السوريسلايد رئيسي

حملة عسكرية واسعة النطاق يقودها سهيل الحسن بريف حلب.. ومراسلو “ستيب” يكشفون التفاصيل

وصل قائد ميليشيا النمر، سهيل الحسن، صباح اليوم السبت، إلى بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي بهدف الإشراف على انطلاق حملة عسكرية واسعة النطاق في المنطقة ضد خلايا تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

حملة عسكرية واسعة النطاق بريف حلب

وبحسب ما حصلت عليه مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، من معلومات فإنه جرى التحضير للعملية باجتماعٍ مغلق جمع الحسن مع القيادة الروسية في مطار تدمر العسكري، يوم الخميس المنصرم.

وأوضحت أن قوات الفيلق الخامس، ستقوم بعملية تمشيط للبادية الممتدة من محيط بلدة مسكنة شرق حلب مروراً ببادية الرصافة جنوب الرقة وصولاً إلى الحدود الإدارية مع محافظة ديرالزور.

وأكّدت مراسلتنا أنه سيتم إنشاء مركز وغرفة عمليات لإدارة الحملة ميدانياً في بلدة مسكنة ومركز تنسيق للحملة في مطار تدمر العسكري الذي تتخذ منه القوات الروسية قاعدة لها.

ميليشيات روسية تصل ريف حلب الشرقي

وعلى صعيدٍ متصل، قالت مراسلتنا هديل محمد، أن تعزيزات عسكرية وصلت من الفرقة (25 مهام خاصة) بقيادة الحسن، بالإضافة لوصول عدّة أرتال تابعة لميليشيات لواء القدس الفلسطيني (وكلاهما يتلقى دعمه من روسيا) إلى منطقة ريف مسكنة شرق مدينة حلب مساء اليوم السبت.

وأوضحت أن 3 أرتال تابعة للواء القدس الفلسطيني، خرجت من منطقة مخيم باب شرق حلب النيرب ومخيم حندرات شمال المدينة، مؤلفة من أكثر من 300 عنصر مشاة ترافقها مدرعات وسيارات عسكرية رباعية الدفع ومنصات إطلاق صواريخ وسيارات عسكرية محملة بعتاد حربي منوع.

وأشارت إلى أن الأرتال وصلت لمنطقة تقع بريف مدينة مسكنة شرق حلب في إطار استعدادها لشنّ عملية موسعة ضد تنظيم داعش في منطقة البادية السورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق