أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

مع ازدياد التوتر في إثيوبيا.. السودان يكشف موقفه من الأحداث الجارية ومفاوضات سد النهضة

أعلن رئيس هيئة الأركان السوداني، محمد عثمان، الأحد، أن “قوات الجيش منتشرة على طول الحدود مع إثيوبيا وتعمل على تأمينها مع استمرار تدفق اللاجئين إلى السودان”.

موقف السودان من أحداث إثيوبيا

وقال عثمان خلال جولة قام بها على الحدود، إن “السودان لا ينحاز لأي طرف من أطراف النزاع في إثيوبيا”، مؤكدًا أن بلاده “لن تغلق حدودها أمام أي جائع أو متضرر من الحرب”.

كما شدد على أن “الحدود لن تُفتح لاستقبال أي من القوات التي تمثل أطراف الحرب في إثيوبيا”، بحسب وكالة الأنباء السودانية “سونا”.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يواصل فيه اللاجئون من إقليم تيغراي شمال إثيوبيا التدفق إلى السودان، هربًا من المعارك الدائرة هناك.

وكانت حكومة أديس أبابا أطلقت حملتها العسكرية في الإقليم أوائل الشهر الجاري، محمّلة “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” المعارضة لحكومة آبي أحمد، المسؤولية عن مهاجمة قواعد عسكرية للجيش في المنطقة.

 السودان يكشف موقفه من الأحداث الجارية ومفاوضات سد النهضة
السودان يكشف موقفه من الأحداث الجارية ومفاوضات سد النهضة

مقاطعة مفاوضات سد النهضة

وحول مفاوضات سد النهضة، أعلن السودان مقاطعته للمحادثات الجارية بين دول وادي النيل (مصر، إثيوبيا، السودان) بشأن سد النهضة الإثيوبي المثير للجدل، داعيًا الاتحاد الإفريقي إلى لعب دور أكبر في دفع المفاوضات.

وقال وزير الري السوداني، ياسر عباس في بيان نشر يوم السبت، إن “النهج الحالي للتوصل إلى اتفاق ثلاثي بشأن ملئ وتشغيل سد النهضة الإثيوبي لم يسفر عن نتائج”.

وتصطدم المفاوضات بالخلاف حول مدة ملء السد، وهو موضوع ازداد إلحاحًا بعد أن أعلنت إثيوبيا في 21 يوليو أنها حققت نسبة الملء التي تستهدفها في العام الأول.

وترعى الأمم المتحدة هذه المفاوضات التي يتابعها كذلك الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والولايات المتحدة والبنك الدولي.

ويطالب السودان بمنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاثة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق