أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

“سفاح الجيزة” قتل أوّل ضحاياه بطريقةٍ خبيثة.. ووالدة ضحية تؤكد سفر ابنتها مع منتجٍ سوري

أفادت وسائل إعلام مصرية، اليوم الإثنين، أن اعترافات المتهم الشهير بـ”سفاح الجيزة”، المتورط في قتل 4 أشخاص ودفنهم بمقابر في منزل ببولاق الدكرور، كشفت أن أوّل جريمة قتل ارتكبها كان ضحيتها صديق عمره المهندس “رضا”، حيث دسّ له السم فى وجبة كشرى اشتراها له من محل شهير، لعلمه أن المجنى عليه يحب تناولها.

سفاح الجيزة يكشف طريقة قتل أوّل ضحاياه

وأضاف المتهم “قذافي فراج” للقضاء المصري، أنه فور تأكده من وفاة المجنى عليه نتيجة السم، قام بوضع جثته فى حقيبة سفر كبيرة الحجم، ونقلها إلى شقة فى عقار ملك الضحية، حيث أعد فيها مقبرة عميقة ودفن جثته بها، ثم أخفى الدفن بوضع كتلة أسمنتية كبيرة.

وعلى صعيدٍ متصل، نقلت تلك الوسائل عن والدة أحد ضحايا سفاح الجيزة، قولها “لا أصدق حتى الآن وفاة ابنتي نادين، ولا أستطيع الجزم بها”.

وأشارت والدة الضحية في لقاءٍ متلفز، إلى أن كون إعلان وفاة شخص مقتولاً يقتضي وجود جثة ودليل “وهذا لم يتوفر حتى الآن”.

وأضافت: “أنا مكنتش أعرف اللي بيجري حواليا ده، أتاريه كان من شهر أكتوبر 2019 حتى الآن، وأنا ماعرفش أي حاجة بتدور حواليا”.

قائلةً: “ناس كانت بتيجي تسألني، وتقلي كلام غريب زي البقاء لله وأنا مش مصدقة”، نافية أن تكون ابنتها اختفت فجأة.

وأكدت خلال حديثها أن ابنتها “الضحية”، سافرت إلى فرنسا بتذكرة طيران وتأشيرة وجواز سفر، برفقتها فتاتين بصحبة منتج سوري، بالإضافة لسائق القذافي.

والدة الضحية، قالت كذلك: “أنا مش عارفاه الناس كلها تعرف أن بنتي ماتت والجرايد تقول وأنا مش معايا جثة بنتي، الناس بتشهر بسمعتها، ويقولوا كانت ماشية مع زوج أختها، رغم أنه كان خاطب فاطمة الزهراء، شقيقتها من شهر ديسمبر، وأنا كان بيني وبيّن قذافي وولادي كنا مشاركينه في مكتبة”، موضحةً أن اختفاء نادين جاء قبل زواج قذافي من شقيقتها فاطمة الزهراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى