أخبار العالمسلايد رئيسي

بعد مهلة الاستسلام.. مجلس الأمن يعقد اجتماعه الأول بشأن تيغراي الإثيوبية

أفادت مصادر دبلوماسية بأن مجلس الأمن الدولي، سيعقد اليوم الثلاثاء، أول اجتماع له بشأن الصراع الدائر في منطقة تيغراي الإثيوبية.

جلسة بشأن تيغراي الإثيوبية

وأوضحت المصادر، أن الجلسة التي ستعقد اليوم جاءت بطلب من ثلاث دول وهي تونس وجنوب إفريقيا و”سان فنسان وغرينادين”، بحسب موقع “Ewn”.

وستتم الجلسة اليوم في اجتماع مغلق يعقد عبر الفيديو، من دون أن يتضح في الحال ما إذا كان سيصدر في أعقابه بيان رئاسي أم لا، وفقًا للمصادر.

يأتي هذا الاجتماع بعد إعلان زعيم إقليم تيغراي أن شعبه “مستعد للموت” دفاعًا عن وطنه، رافضًا إنذار رئيس الوزراء آبي أحمد بالاستسلام خلال 72 ساعة.

وقال “دبرصيون جبرميكائيل”، ردًا على آبي أحمد، “إنه لا يفهم من نحن، نحن أصحاب مبدأ ومستعدون للموت دفاعًا عن حقنا في إدارة منطقتنا”.

وكان أعضاء مجلس الأمن الـ 15 تطرقوا في منتصف نوفمبر الجاري، إلى النزاع الدائر في تيغراي الإثيوبية، لكن تلك المباحثات لم تكن رسمية، حيث جرت وفقًا لدبلوماسيون، أثناء غداء شهري افتراضي استضافه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريش.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على ضرورة فتح ممرات إنسانية لمساعدة المدنيين المحاصرين في القتال.

وقال أنطونيو غوتيريش للصحفيين، “نحن قلقون للغاية بشأن الوضع في إثيوبيا”، محذرًا من “تأثر إنساني كبير” بما في ذلك في السودان المجاور.

بعد مهلة الاستسلام.. مجلس الأمن يعقد اجتماعه الأول بشأن تيغراي الإثيوبية
مجلس الأمن يعقد اجتماعه الأول بشأن تيغراي الإثيوبية

وأشارت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم الإثنين، إلى أكثر من 40 ألف إثيوبي فروا إلى السودان المجاور.

مواضيع ذات صِلة : تقرير أممي يحذّر من خروج الصراع في إقليم تيجراي بإثيوبيا عن السيطرة الكاملة

وشنّ آبي أحمد حملة عسكرية على جبهة تحرير تيغراي الشعبية، في الـ 4 من نوفمبر/تشرين الثاني، متهمًا إياها بمهاجمة معسكرين اتحاديين في المنطقة الشمالية.

شاهد أيضاً : غضب الطبيعة غير مجرى التاريخ.. تعرف على أبرز الحروب التي انتهت بفعل غضب الطبيعة على مر العصور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى