الشأن السوري

بعد توقيف قاضي.. كشف ملابسات تزوير ملكية عقارات في حلب ودور الميليشيات الإيرانية بذلك

تداولت وسائل الإعلام الموالية للنظام السوري خبر توقيف أحد القضاة بتهمة التلاعب بنقل ملكية عقارات في حلب بشكل غير قانوني.

 

وجاء القرار عقب تصريح لوزير العدل بحكومة النظام السوري عن وجود أحكام قضائية صدرت من بعض القضاة في حلب بنقل ملكية عقارات لأشخاص آخرين بناء على وكالات مزورة.

 

إلا أنّ وسائل الإعلام الموالية للنظام السوري تغاضت عن ذكر الجهات التي تقف خلف عمليات التزوير تلك.

 

وقالت مصادر محلية لوكالة ستيب الإخبارية، إن من يقف خلف عمليات تزوير عقارات في حلب تلك هم قادات بميليشيات إيرانية بحلب عملت على إصدار وكالات مزورة لعائلات من مهجري مدينة حلب وبعضهم من المطلوبين لقوات النظام السوري.

 

اقرأ أيضاً: خاص|| وفاة طالبتين في حلب بسبب كورونا والنّظام السوري عاجز عن إيقافه

 

وأضافت المصادر أنه وبناء على تلك الوكالات وبعد دفع مبالغ مالية للقاضي الموقوف وعدد من القضاة الآخرين تم نقل ملكية العقارات الواقعة في أحياء حلب الشرقية، في محاولة لإجراء تغيير ديموغرافي بالمدينة، عبر إسكان عائلات من مقاتلي الميليشيات الإيرانية وتمليكهم للعقار الذي يشغلونه وفق قرار من المحكمة.

 

اقرأ أيضاً: قتال بين الحلفاء في حلب.. الميليشيات الإيرانية تهاجم حاجزًا لقوات النظام السوري

 

يشار إلى أن الميلشيات الإيرانية تسيطر على نسبة كبيرة من حلب وتحاول نشر المذهب “الشيعي” فيها بأساليب مختلفة وتوطين مقاتليها ضمن المناطق التي كانت سابقاً بيد قوات المعارضة.

 

بعد توقيف قاضي.. كشف ملابسات تزوير ملكية عقارات في حلب ودور الميليشيات الإيرانية بذلك
بعد توقيف قاضي.. كشف ملابسات تزوير ملكية عقارات في حلب ودور الميليشيات الإيرانية بذلك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى