الشأن السوريسلايد رئيسي

ألمانيا تقدم 20 مليون يورو للسوريين في منطقة إدلب.. ووزير خارجيتها يوضح السبب

أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، مساء أمس الأربعاء، عن تقديم بلاده منحة لصندوق الأمم المتحدة بقيمة 20 مليون يورو تخصص جميعها للمساعدات الإنسانية في مناطق شمال غربي سوريا.

– ألمانيا تقدم 20 مليون يورو للسوريين في إدلب

وقال ماس، في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي على منصة “تويتر”: “الشتاء قاب قوسين أو أدنى، ولكي لا يتحول الوضع شمال غرب سوريا إلى حكم بالإعدام، نقدم 20 مليون يورو كمساعدات شتوية للصندوق الدولي ليعبر الحدود لسوريا”

كما وأشار ماس، إلى أن نحو 2.7 مليون نازح سوري يعيشون على المساعدات الإنسانية، وما زاد الوضع سوءًا هو انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: خاص|| حكومة الإنقاذ تفرض أتاوات مجحفة على مخيمات النازحين بإدلب وترفع سعر أجرة مكان الخيمة

 

ونوه ماس إلى أن ألمانيا تواصل دعم جهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، لأنّه أكد أن المساعدات الإنسانية تنقذ حياة المحتاجين، لكنها لا تستطيع حل النزاع في سوريا.

وفي سياقٍ متصلٍ، قال نائب منسق الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة، راميش راجاسنغهام: “إن النازحين في سوريا ما زالوا معرضين للخطر بشكل خاص”.

اقرأ أيضاً: أمريكا تضيء جسر الرقة وتقدم مساعدات إنسانية بقيمة 720 مليون دولار للمتضررين في سوريا

ونوه إلى أن 6.7 مليون سوري نزحوا داخلياً، وثلثهم يفتقرون للمأوى المناسب ويقيمون في مبانٍ متضررة أو أماكن عامة مثل المدارس أو الخيام.

والجدير ذكره أنّ أهالي منطقة إدلب وريفها بشكل عام وقاطني المخيمات بشكل خاص يعانون كل شتاءٍ من ظروف معيشية قاسية، تتراوح بين جرف السيول لخيمهم، أو موت أطفالهم من البرد القارسٍ أو التعرض لخطر احتراق خيمهم كما يحدث مع البعض كل عام نتيحة المواد المشتعلة المكررة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى