الشأن السوريسلايد رئيسي

الجعفري يدعو الأمين العام لمعاقبة مارك كيتس مهاجماً جيفري..وموسكو تعلق على زيارة بومبيو للجولان

وصف مندوب النظام السوري الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين الذي عقد في دمشق يومي الـ11 والـ12 من الشهر الجاري، بأنه “شكّل خطوة بالغة الأهمية لضمان العودة الآمنة والطوعية للمهجرين إلى مناطقهم”.

الجعفري يعلق على مؤتمر اللاجئين

وجاء تصريح الجعفري في بيان أمام جلسة لمجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، عبر تقنية الفيديو حول الوضع في سوريا.

وتوجّه الجعفري بالشكر نيابةً عن النظام السوري لروسيا ولحكومات التي حضرت المؤتمر، قائلاً: “نشكر كذلك الحكومات التي قاطعت المؤتمر، لأنها أثبتت بتصرفاتها من جديد زيف ما تدعيه من حرص إنساني ودور بنّاء على الصعيد الدولي، كما أثبتت رغبتها بإطالة أمد الأزمة ومواصلة الألاعيب الجيوسياسية على حساب أمن سوريا واستقرارها ورفاه أبنائها”، على حدِّ تعبيره.

وقال مندوب النظام السوري لدى مجلس الأمن: “نأسف لرضوخ الأمم المتحدة في العمل الإنساني لتعليمات الموظف السابق في الخارجية الأمريكية، جيمس جيفري، وإخلالها بالتزامات ولايتها ومتطلبات تعاونها مع سوريا، وذلك باكتفائها بتكليف ممثلها المقيم في سوريا بالحضور بصفة مراقب، بدلاً من الانخراط في الحوار والنقاشات كشريك فاعل ودعم الجهود الرامية لتحسين الوضع الإنساني، والعودة الطوعية للاجئين إلى وطنهم”.

مُضيفاً: “من المؤسف أنه في الوقت الذي فّرض فيه على الأمم المتحدة عدم إرسال ممثليها للمشاركة في المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين، قام وفد أممي يضم في عضويته، مارك كيتس، نائب المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا بالتسلل بطريقة (غير شرعية) ومن دون موافقة النظام السوري إلى محافظة إدلب عبر الحدود مع تركيا”.

وبحسب الجعفري، فإن “هذا السلوك مُدان، ويمثّل انتهاكاً لسيادة سوريا ومساساً بالتعاون القائم بين النظام السوري ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) ودعماً للإرهاب”.

داعياً الأمين العام ووكيله للشؤون الإنسانية بـ”اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان الاعتذار والمساءلة عن هذا الفعل ومعاقبة مرتكبيه”.

اقرأ أيضاً : تعزيزات عسكرية إسرائيلية في الجولان المحتل بعد مقتل ثمانية مقاتلين موالين لإيران جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف مواقع عسكرية في سوريا

روسيا تعلق على زيارة بومبيو للجولان

وعلى صعيدٍ منفصل، أعلن مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن روسيا “تعتبر زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى مرتفعات الجولان بمثابة استفزاز”.

وقال نيبينزيا خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء: “ندعو باستمرار إلى الحفاظ على وحدة سوريا واحترام سيادتها وسلامة أراضيها، وندعو إلى التخلي عن خطط تقسيم البلاد وإطالة أمد الصراع فيها”.

وتابع: “هذا ينطبق على كل من شرق وغرب سوريا، بما في ذلك الجولان السوري، والزيارة التي قام بها مسؤول أمريكي رفيع المستوى بمثابة استفزاز”، على حدِّ تعبيره.

اقرأ أيضاً : لا نملكها أساسا.. بشار الجعفري يعتزم إغلاق ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا بشكل كامل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى