الشأن السوريسلايد رئيسي

“ستيب” تكشف عن مضمون مصالحة روسية سريّة تستهدف أبناء دمشق وريفها

أطلقت القوات الروسية عبر عدد من جنرالاتها، مصالحة جديدة “سريّة” للمعارضة المسلحة وذويهم في الشمال السوري، تشمل الراغبين بالعودة إلى مناطق سيطرة النظام بـ دمشق وريفها وتسوية أوضاعهم من جديد، مقابل مبالغ مالية طائلة.

مصالحة روسية لأبناء دمشق وريفها

وذكر مصدر خاصة لوكالة “ستيب الإخبارية” من دمشق، أن القوات الروسية وبضغطها على قوات النظام السوري وأفرعه الأمنية، أطلقت مصالحة جديدة تستهدف جميع الراغبين بالعودة من الشمال السوري مهما كان جرمه.

وأضاف المصدر، أن من شروط إجراء التسوية، أن يتم تقديم ضمانات لجميع المصالحين ويتم تأمينه بسيارة خاصة تابعة للنظام السوري وبرعاية روسية، والمرور على جميع الأفرع الأمنية لتسوية أوضاعهم وإزالة الطلبيات الأمنية عنهم، وذلك بحضور لجنرال روسي مسؤول عن التسوية.

وأكد المصدر، بأنه يتوجب على الراغبين بالتسوية دفع مبلغ مالي يبدأ من 5 آلاف دولار إلى 8 آلاف للجنرال الروسي المسؤول، ويتم أخذ المبلغ بعد وصول أصحاب التسويات من الشمال السوري إلى دمشق.

اقرأ أيضاً : المركز الروسي للمصالحة يقع بسقطة كبيرة في مسألة هجوم كيميائي على إدلب

وأشار المصدر، إلى أن الضباط الروس ومعهم ضباط سوريين كلفوا بعض عناصر ميليشياتهم بالتحرك لإشاعة الخبر بين أبناء دمشق وريفها بالشمال السوري، لإعادة أكبر عدد ممكن وكسب مبالغ مالية طائلة للروس، على أن تؤكد هذه العناصر للمُبلغين بأن مصيرهم الدفن بحملة عسكرية تستهدف الشمال السوري قريبًا، إلا في حال عودتهم إلى مناطق النظام وبضمانة روسية تسمح لهم بتسوية أوضاعهم، مهما كان جرمهم حتى لو من قادة الفصائل.

والجدير ذكره، أن الآلاف من مهجري دمشق وريفها يتواجدون في الشمال السوري، بينهم عائلات قليلة عادت إلى بلداتهم وآخرين لا ذنب لهم بكل ما يحصل ويرغبون بالعودة إلى أراضيهم لكنهم يخشون غدر النظام السوري، كما حدث للعشرات أثناء عودتهم وجرى اعتقالهم.

اقرأ أيضاً : خاص|| روسيا تغلق ريف إدلب الجنوبي بشكل كامل.. والأفق يحمل سيناريو مصالحة مشابه لدرعا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى