الشأن السوري

ميليشيا قسد تنهال بالضرب على مدنيين تاجروا بمادة الخبز.. ومراسلنا يكشف التفاصيل

تشهد الأفران في مدينة الحسكة الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد، حالة ازدحام دائم، بسبب اجراءات حظر التجول التي فرضتها لمواجهة فيروس كورونا، وانتشار تجارة مادة الخبز بين المواطنين ما دفع بميليشيا قسد فرض المزيد من الإجراءات.

ميليشيا قسد تكافح تجارة مادة الخبز

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عيسى الموسى، إن ميليشيا “قسد” قامت بفرز دورية من قواتها على كافة الأفران في المدينة، لتوفير مادة الخبز للمدنيين ومكافحة تجارته.

وأوضح، أن عناصر الدورية يصادرون ربطة الخبز التي يتجاوز سعرها أكثر من 500 ليرة سورية ويعيدونها إلى الفرن ليتم بيعها مرة أخرى.

وأشار إلى أن عناصر “قسد” أقدمت على ضرب المواطنين الذين تم ألقاء القبض عليهم بعد مصادرة مادة الخبز المتجاوز سعرها الحد الطبيعي.

وفي حين أن البعض يقبل أن يشتري مادة الخبز بأكثر من سعرها الطبيعي، ليتجاوز بذلك زحمة الأفران والوقوف قرابة الـ 6 ساعات على دوره، تأتي عناصر “قسد” وتأخذ منهم ما حصلوا عليه.

وتشهد مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” ازدحامًا كبيرًا على الأفران وارتفاع في سعر مادة الخبز، حيث يبلغ سعر 4 أرغفة من الخبز 100 ليرة سورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى