أخبار العالمسلايد رئيسي

آبي أحمد يأمر الجيش الإثيوبي بحسم المعركة في إقليم تيغراي

أمر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الخميس، قوات الجيش الإثيوبي ببدء المرحلة الأخيرة من الهجوم على إقليم تيغراي المتمرد، وذلك بعد انقضاء مهلة الـ 72 ساعة التي حددها للاستسلام.

آبي أحمد يأمر الجيش الإثيوبي بحسم المعركة في إقليم تيغراي
آبي أحمد يأمر الجيش الإثيوبي بحسم المعركة في إقليم تيغراي

الجيش الإثيوبي يبدء المرحلة الأخيرة في إقليم تيغراي

وقال آبي أحمد عبر حسابه على فيسبوك، إن الجيش الإثيوبي تلقى أوامر “بتنفيذ المرحلة الأخيرة” من العملية التي بدأت في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر، ضد قادة جبهة تحرير شعب تيغراي، واعدًا ببذل “كل الجهود حتى لا تتعرض مدينة ميكيلي لأضرار جسيمة، ولحماية المدنيين”.

وأضاف، أن “باب الخروج السلمي الأخير للمجلس العسكري لجبهة تحرير شعب تيغراي أغلق بسبب غطرسة المجلس العسكري”.

وتابع “لو اختارت العصابة الإجرامية في جبهة تحرير تيغراي الاستسلام سلميًا، لكانت الحملة انتهت بأقل قدر من الأضرار”، مشيرًا إلى أنه منح قادة تيغراي “فرصًا عديدة للاستسلام بسلام في الأسابيع الأخيرة”.

وأشار إلى أن “الآلاف من المقاتلين من جبهة تحرير تيغراي استسلموا” لكن دون أن يتم التحقق من ذلك.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي، “سيتم فعل كل شيء لتجنب استهداف المواقع الأثرية وأماكن العبادة والمؤسسات العامة والإنمائية والمنازل الخاصة”، داعيًا سكان ميكيلي ومحيطها إلى “إلقاء السلاح والابتعاد عن الأهداف العسكرية واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة”.

وكانت جبهة تحرير إقليم تيغراي أكدت أن لديها مبادئ وأن جنودها مستعدون للموت دفاعًا عن حقهم في إدارة منطقتهم.

آبي أحمد رفض تدخل أية مساعي دبلوماسية على خط الأزمة لوقف الحرب واعتبرها تدخلًا في شؤون بلاده الداخلية، وطالب المجتمع الدولي باحترام مبدأ عدم التدخل بموجب القانون الدولي.

وبلغ التوتر قديم العهد بين أديس أبابا وجبهة تحرير شعب تيغراي ذروته مع تنظيم انتخابات في أيلول/سبتمبر في تيغراي، اعتبرتها الحكومة الإثيوبية الفدرالية “غير شرعية”.

مواضيع ذات صِلة : رئيس وزراء إثيوبيا يوجه رسالة “شديدة اللهجة” إلى المجتمع الدولي

وكانت الجبهة تهيمن على الحياة السياسية في إثيوبيا لنحو ثلاثة عقود، قبل أن يصل آبي أحمد إلى السلطة عام 2018 ويستبعدها.

شاهد أيضاً : البريطانيون ينهزمون أمام الأمريكيين بقيادة جورج واشنطن في معركة يوركتاون.. عام 1781

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى