أخبار العالمسلايد رئيسي

القضاء الفرنسي يحكم بالسجن على مراهق هدد استاذًا بالموت

قضت محكمة فرنسية على شاب يبلغ من العمر 19 عامًا بالسجن 18 شهرًا، لتهديده استاذًا بالموت مثل “صموئيل باتي”، الذي قالت السلطات الفرنسية إنه قتل بقطع الرأس في أكتوبر الماضي.

القضاء الفرنسي يحاكم

وجاء في تقرير جلسة الاستماع، الذي نشرته صحيفة “Nice-Matin” الفرنسية اليومية، أن المتهم مثل أمام المحكمة أمس الجمعة، ودافع عن نفسه، وقال، إنها “كانت مزحة” تهدف إلى التباهي بها فقط.

القضاء الفرنسي يحكم بالسجن
القضاء الفرنسي يحكم بالسجن

وهذا الشاب الحاصل على شهادة البكالوريا المهنية وهو الآن خارج النظام المدرسي، سمع على شبكة اجتماعية عن حادثة وقعت في أحد صفوف الأساتذة.

حيث طلب مدرس في الثلاثينيات من عمره، توضيحات من بعض طلابه المشتبه في قيامهم بالغش أثناء اختبار البكالوريا البيضاء.

وتمكّن المدعى عليه من الحصول على عنوان الحساب الخاص للأستاذ على شبكة اجتماعية أخرى، ليهدده بوفاة شبيهة بموت صموئيل باتي (المدرس الذي قتل على يد شاب بعد أن عرض الرسوم المسيئة للنبي الكريم محمد على طلابه خلال حصة دراسية حول التعبير).

وإثر هذه الحادثة، أُجبر الأستاذ على إيقاف دروسه، وإزالة اسمه من صندوق بريده، إلى حين تعرفت الشرطة على الجاني.

اقرأ أيضًا: ماكرون يطالب قادة المسلمين بوضع “ميثاق للقيم الجمهورية” في غضون 15 يومًا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى