أخبار العالم

صحيفة أمريكية تتهم “الموساد” باغتيال فخري زاده .. وإيران تجري تحركات عاجلة للرد

أعلنت لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني، عن عقدها لاجتماع طارئ اليوم السبت، لمناقشة أبعاد اغتيال العالم النووي فخري زاده.

الرد على اغتيال فخري زاده

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، توعد بالرد على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، في الوقت المناسب، واصفًا العملية بـ “الفخ الإسرائيلي”.

وأضاف، أن “إسرائيل تقف وراء الاغتيال”، وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يهدف إلى إثارة الفوضى قبل مغادرة منصبه.

وشدد على أن “الشعب الإيراني ومسؤوليه الشجعان مصممون على عدم ترك جريمة القتل هذه دون رد، وسترد السلطات المختصة على هذه الجريمة في الوقت المناسب. شعبنا حكيم بما يكفي لعدم الوقوع في فخ النظام الصهيوني”.

أقرأ أيضا: نصر الله يندد بمقتل العالم النووي الإيراني

الموساد خلف العملية

إلى ذلك، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) يقف خلف عملية الاغتيال التي جرت مساء الجمعة، بالقرب من العاصمة طهران.

وأضافت الصحيفة، أنه لم يتضح حتى الآن إن كانت الولايات المتحدة على علم بهذه العملية مقدمًا أم لا، لكنها أشارت إلى أن واشنطن وتل أبيب هما أكثر الحلفاء تقاربًا.

ويعرف عن زاده بأنه رأس البرنامج النووي الإيراني، وسبق لواشنطن وتل أبيب أ اتهمتاه بتطوير برامج سرية لتطوير رأس حربي نووي.

مواضيع ذات صِلة : بالفيديو|| في إيران.. رجل دين يرقص مع فتاة محجبة بحفل مختلط يثير مواقع التواصل

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مايكل مولوري، كبير مسؤولي سياسة الشرق الأوسط السابق في البنتاغون، أن وفاة فخري زاده تمثل “انتكاسة لبرنامج إيران النووي”.

وكان العالم الإيراني يمثل الهدف الأول للموساد منذ فترة طويلة، بحسب مولوري، الذي أكد أنه “يعتقد على نطاق واسع أن الموساد وراء سلسلة اغتيالات العلماء قبل عقد من الزمن وشملت بعض مساعدي فخري زاده”.

ووصف بعض المعارضين الإيرانيين هذا العالم بأنه العقل المدبر في الجهود السرية في تصنيع القنبلة النووية لإيران، وأطلق عليه لقب “أبو القنبلة النووية”.

فخري زاده
فخري زاده

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى