أخبار العالم

السلطات الإثيوبية تحسم المعركة في إقليم تيغراي و”ميكيائل” يرفض الاستسلام

تمكنت السلطات الإثيوبية، مساء أمس السبت، من السيطرة على إقليم تيغراي، وحسم المعركة التي اندلعت قبل نحو أسبوعين مع مقاتلين من الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

السلطات الإثيوبية تعلن تحرير تيغراي

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، إن العملية العسكرية في إقليم تيغراي انتهت بنجاح، بعد أن تمكنت القوات الاتحادية من السيطرة على مدينة ميكيلي عاصمة الإقليم، في حين أكدت قوات تيغراي أنها ستواصل القتال.

وأوضح آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي، في خطاب متلفز، أن الجيش تمكن من دخول ميكيلي دون أن يلحق الأذى بالمدنيين الأبرياء، حسب وصفه.

وعبر تغريدة في تويتر، كتب أحمد أن “العملية الرئيسية انتهت بنجاح.. أمامنا الآن المهمة الحاسمة لإعادة بناء ما تم تدميره وإصلاح ما تضرر”.

اقرأ أيضاً: رئيس وزراء إثيوبيا: حققنا أهدافنا بتدمير صواريخ “مخفيّة” في إقليم تيجراي

رد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي

بدورها أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في إثيوبيا، على لسان زعيمها، دبرصيون جبر ميكائيل، في رسالة نصية لوكالة رويترز، إن قواته ستواصل قتال الحكومة الإثيوبية، وذلك بعد ساعات من إعلان “أديس أبابا” اكتمال العمليات العسكرية للجيش في الإقليم.

وقال ميكائيل برسالته وفق رويترز: “وحشيتهم لن تزيدنا إلا إصرارا على محاربة هؤلاء الغزاة حتى النهاية”.

يشار إلى أنّ السلطات الإثيوبية أعلنت الأحد الفائت إعطاء مهلة لمسلحي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي لإلقاء السلاح أو مواجهة هجوم على ميكيلي، التي يبلغ عدد سكانها 500 ألف نسمة، مما أثار مخاوف منظمات الإغاثة من سقوط عدد ضخم من الضحايا المدنيين، وانقضت هذه المهلة يوم الأربعاء الفائت.

اقرأ أيضاً: بعد انتهاء اجتماع لمجلس الأمن دون صدور بيان.. رئيس وزراء إثيوبيا يوجه رسالة “شديدة اللهجة” إلى المجتمع الدولي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى