الشأن السوريسلايد رئيسي

بسبب القوات التركية.. شاب يقع أسيرًا بيد قوات النظام السوري بعد أن ضلّ طريقه بريف حلب

حمل ناشطون سوريون في إدلب القوات التركية المتواجدة في المحافظة، مسؤولية وقوع شاب أسيرًا بيد قوات النظام السوري، بعد أن ضل طريقه قرب بلدة دارة عزة بريف حلب الغربي.

ضل طريقه بريف حلب

ووقع الشاب محمد بكور أسيرًا لدى قوات النظام أثناء عودته من مدينة جرابلس متجهًا لمدينة إدلب، حيث أخطأ الشاب في الطريق وسلك طريقًا آخر يؤدي إلى منطقة الشيخ عقيل الواقعة تحت سيطرة النظام السوري.

وأشار مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، إلى أن الطريق الذي سلكه الشاب كان مغلقًا قبل عدة أيام، لكن القوات التركية قامت بفتحه لتأمين انسحاب نقطة الشيخ عقيل من مناطق سيطرة النظام باتجاه مناطق المعارضة، ولم تقم بعدها بإعادة إغلاق الطريق ورفع السواتر.

قوات النظام السوري تعتقله

وأفادت مصادر خاصة لـ “ستيب” بأنه تم تحويل الشاب لفرع الأمن العسكري بمدينة حلب، دون معرفة مصيره حتى اللحظة.

وعبَّر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن استنكارهم لظاهرة ترك الطرقات التي تؤدي إلى مناطق النظام مفتوحة، داعين إلى وجوب إغلاقها حتى لا تتكرر مأساة “البكور”.

اقرأ أيضًا: مقتل 4 عناصر من الفرقة الرابعة بريف حلب الشرقي في ظروف غامضة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى