الشأن السوريسلايد رئيسي

الموافقة على افتتاح أفرع لـ شركات روسية في دمشق … والنظام يوضح الهدف

أفادت وسائل إعلامٍ موالية بأنّ وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية التابعة لحكومة النظام السوري، أعطت الموافقة على طلب افتتاح أفرع لـ شركات روسية في دمشق، هما شركتي “ميركوري” و “فيلادا”، بهدف التنقيب عن النفط وتنميته وإنتاجه.

افتتاح فرعين لـ شركات روسية في دمشق

ووفقاً لما ورد في موقع “الاقتصادي”، يبلغ رأسمال شركة “ميركوري” 7.35 مليون روبل واختير “دميتري فاسيليفيتش غرينكيف” مديراً لفرعها في سوريا، فيما يبلغ رأسمال شركة “فيلادا” 7.3 مليون روبل وتم تعيين “إيلدارا كاميلييفيتش زاريبوف” مديراً لفرع الشركة في سوريا.

 

موافقات سابقة لـ وزارة الاقتصاد التابعة للنظام

وفي وقتٍ سابق افتتحت شركة “إس تي جي تكنولوجي” الروسية فرعاً لها بدمشق، في شهر تشرين الأول الماضي، حيث تتمثل غايتها الأساسية بتقديم خدمات ضمن مجالات قطاع النفط والغاز والثروات المعدنية، وتجارة مواد النفط الخام والمعادن والكيماويات.

إضافةً إلى ذلك وافقت وزارة الاقتصاد على افتتاح شركة “ستروي ترانس غاز” الروسية، فرعاً لها في دمشق، بإدارة “زاخيد شاخسوفاروف” وتبلغ قيمة رأسمالها ما يعادل 2 مليون روبل.

اتفاقيات تجارية بين النظام والروس

الجدير ذكره، أنّ مشروعات روسية كثيرة أعلن عنها في سوريا، وذلك نتيجة للاتفاقات التجارية التي وقعتها الحكومة الروسية مع حكومة نظام الأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى