الشأن السوريسلايد رئيسي

وفد المعارضة يكشف مضمون جلسات اليوم الثاني من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية

كشف وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية، في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، عن مضمون الجلسة الأولى من اليوم الثاني في اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

اليوم الثاني من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية

وأكد الرئيس المشترك لوفد المعارضة، هادي البحرة، أنّ أهم بنود الاجتماعات تركت حول بحث القضايا الإنسانية وانعكاساتها ضمن المضامين الدستورية، مشيراً إلى أنّ القضايا الإنسانية هي قضايا ما فوق تفاوضية، حيث أنّها من أهم القضايا وهي ما يبني الثقة ويعززها بالعملية السياسية، حسب وصفه.

وقال البحرة في البيان: “إنّ قضايا اللاجئين والنازحين مع قضايا المعتقلين والمغيّبين قسريًا تعد من أولويات اهتمام السوريين وهذا ما يدفعنا لمناقشتها في سياقها الدستوري في الجلسة الحالية”.

ملفات إنسانية هامة

وأضاف أنّه “من واجب اللجنة الدستورية أن تعمل على أن يتضمّن دستور سوريا المستقبلي المضامين اللازمة لضمان حقوق اللاجئين، ومنع حدوث وتكرار المأساة التي حدثت بخصوص الاختطاف والتغييب القسري والاعتقال، كما موضوع تحقيق العدالة”، لافتاً إلى أنّ كل هذا يجب أن يكون مطروحا في الدستور.

وربط البحرة عودة اللاجئين بالحل السياسي الكامل الذي يؤدي للتنفيذ الكامل والصارم لقرار مجلس الأمن الدولي رقم ٢٢٥٤، والذي من دونه” ستستمر المأساة الإنسانية في سوريا”، حسب تعبيره.

اقرأ أيضاً: ستناقش قضايا أخرى.. اجتماعات اللجنة الدستورية السورية تنطلق اليوم في جنيف

وكانت قد انطلقت أمس الجلسة الأولى من أعمال الدورة الرابعة للجنة الدستورية حيث جرى النقاش بما يخص المبادئ الاقتصادية والمبادئ ذات الصلة بالهوية الوطنية، بالإضافة إلى مبدأ السيادة الوطنية والعقد الاجتماعي، وقضايا إنسانية تمثّلت بملفي اللاجئين والمعتقلين.

يشار إلى أنّ المبعوث الأممي غير بيدرسون، قد بدأ جولات التفاوض مع الوفود السورية الثلاثة في جنيف يوم أمس الإثنين، بعد إجراءه جولة إقليمية لحصد دعم دولي بهدف الوصول إلى تفاهم يفضي إلى إنفراجة بعمل اللجنة الدستورية السورية.

اقرأ أيضاً: في 4 محاورٍ هامة.. نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض يكشف مصير اللجنة الدستورية ومفوضية الانتخابات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى