أخبار العالمسلايد رئيسي

عملية اغتيال جديدة في إيران تطال مسؤولاً بوزارة الاستخبارات.. وظريف يتهم جهتين بمقتل فخري زاده

أفادت وسائل إعلام إيرانيّة معارضة، مساء أمس الإثنين، أن عملية اغتيال جديدة في إيران طالت “مسؤولاً بـ وزارة الاستخبارات الإيرانية”، مشيرةً إلى أنه لقي مصرعه أمام منزله في هجومٍ شنّه مسلحون عليه في مدينة الأهواز جنوب إيران.

عملية اغتيال جديدة في إيران تطال مسؤولاً بوزارة الاستخبارات.. وظريف يتهم جهتين بمقتل فخري زاده
عملية اغتيال جديدة في إيران تطال مسؤولاً بوزارة الاستخبارات.. وظريف يتهم جهتين بمقتل فخري زاده

عملية اغتيال جديدة في إيران

وأوضح ناشطون إيرانيون والإعلام المعارض، أن “حبيب سواري أحد المسؤولين في جهاز الاستخبارات الإيراني، لقي مصرعه عندما كان عائداً إلى منزله، فجر الأحد، في منطقة خشايار في شارع أبهاري في الأهواز وأطلق مسلحون مجهولون النار عليه وقتلوه أمام منزله”.

ونقل موقع “جوانه ها” المعارض عن مصادرها، قولهم: “حبيب سواري كان دائماً مسلحاً وكان عميلاً سريّاً لوزارة الاستخبارات”.

وأضافت: “منذ اغتيال هذا المسؤول، استدعت الأجهزة الأمنية الأشخاص الذين لديهم سجلات اعتقال وسجلات أمنية لاستجوابهم، حتى يتمكنوا من التعرف على منفذي الاغتيال”، وفقاً للموقع.

ولم تعلن وسائل الإعلام الإيرانيّة الرسمية إلى اللحظة عن عملية الاغتيال في الأهواز، فيما تداول ناشطون صوراً قِيل إنها لـ”السواري” مقتولاً داخل سيارته.

ظريف يتهم جهتين باغتيال فخري زاده

وعلى صعيدٍ متصل، قال وزير الخارجية الإيرانيّ، محمد جواد ظريف، مساء الإثنين، تعليقاً على اغتيال العالم النووي، محسن فخري زاده: “هذا عمل إرهابي جبان ناجم عن زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مؤخراً إلى المنطقة”.

وأضاف: “أمريكا وإسرائيل هما من أعطى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اسم فخري زادة الذي جرى اغتياله الجمعة الماضي بالقرب من العاصمة طهران”.

وتابع: “في أوّل خبر بعد اغتيال فخري زادة نشرته وسائل إعلام ناطقة باللغة الفارسية، زعمت فيه وسائل إعلام إسرائيليّة أن اسم العالم وصل إلى الموساد عبر قوائم الأمم المتحدة”.

قائلاً: “هذا الأمر يختلف 180 درجة عن الحقيقة، فقد زودت أمريكا وإسرائيل اسم الدكتور فخري زادة للوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال منتصف العقد الأول من القرن الجاري، وأدرج على قائمة حظر مجلس الأمن بالقرار المرقم 1747 الذي صدر في 23 آذار/مارس 2007”.

وزير الخارجية الإيرانيّ، اتهم من وصفهم بـ”القائمين على سياسة الضغوط القصوى” باستغلال الأيام الأخيرة من نظام الرئيس ترامب لـ”إثارة التوتر والقضاء على الأجواء التي توفرت لرفع الحظر الجائر”.

مواضيع ذات صِلة : صحيفة أمريكية تتهم “الموساد” باغتيال فخري زاده .. وإيران تجري تحركات عاجلة للرد

ويوم الجمعة الفائت، أكّدت وزارة الدفاع الإيرانيّة، اغتيال العالم النووي المتخصص في الطاقة النووية والصواريخ، محسن فخري زاده، قرب العاصمة طهران.

شاهد أيضاً : ماذا تعرف عن لؤلؤة الخليج، طفلة إيران المدللة ومعشوقة العراقيين، حاربت الخميني بحنجرتها وحبسها 21 عام .. كوكوش

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى