الشأن السوريسلايد رئيسي

اجتماع بين مسؤولين روس وضباط من النظام السوري في حلب.. ومصدر أمني يكشف التفاصيل

أفادت مراسلتنا في حلب، عن اجتماع عقد اليوم الجمعة، بين قيادات روسية وعدد من قيادات الأفرع الأمنية لدى قوات النظام السوري، داخل نادي الضباط بحي الفرقان في المدينة.

الاجتماع ضم قيادات روسية وقادة من النظام السوري

وقالت مراسلة “ستيب الإخبارية” هديل المحمد، إن الاجتماع ضم عددًا من القيادات الروسية وقيادات أفرع الأمن العسكري والأمن السياسي والمخابرات الجوية وقيادات من الفرقة الرابعة.

وأشارت إلى أن الاجتماع رافقه تعزيز الحواجز الأمنية في أحياء المدينة بعناصر إضافية مع تدقيق التفتيش على السيارات المتجهة لداخل مدينة حلب، حيث تم تعزيز حواجز كلًا من الراموسة والباسل وحاجز دوار الليرمون وحاجز الزهراء.

اجتماع بين مسؤولين روس وضباط من النظام السوري في حلب.. ومصدر أمني يكشف التفاصيل
اجتماع بين مسؤولين روس وضباط من النظام السوري في حلب.. ومصدر أمني يكشف التفاصيل

تعزيز حواجز الأمن في حلب

وقال أحد العناصر المرافقة لقيادي في الأمن السياسي التابع لقوات النظام السوري، لوكالة “ستيب”، فضل عدم ذكر اسمه، “حضرنا صباح اليوم رفقة ضابط برتبة مقدم بالأمن السياسي إلى نادي الضباط بطلب من مسؤولين روس، لنجد حشد أمني مكثّف وتدقيق شديد على الدخول.

وأضاف، “كان هناك ضباط من أفرع الأمن العسكري وأمن الدولة والمخابرات الجوية، كما شاهدت”.

وأشار إلى أن الاجتماع استمر لأكثر من ثلاثة ساعات ونصف، ثم خرجت القيادات من النادي على دفعات متفرقة وسط إغلاق تام للطرقات.

وقال، إن الاجتماع وحسب ما توصلنا إليه، يهدف لتعزيز حواجز النظام على مداخل مدينة حلب ومنها حاجز الليرمون الذي يشرف عليه الأمن السياسي.

مواضيع ذات صِلة : استنفار في حي الفرقان بحلب تزامنًا مع وصول وفد روسي رفيع لعقد اجتماع مغلق

وأوضح، أن الاجتماع لم يحضره أي من قادة الميليشيات الإيرانية أو التابعة لروسيا نهائيًا.

شاهد أيضاً : عالروزنا.. أغنية شعبية بدأت قصتها بمجاعة في لبنان أنقذهم منها أهالي حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى