الشأن السوري

النظام السوري يحشد قواته حول مناطق المعارضة.. ومصدر عسكري يكشف الأسباب

شهدت محاور سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي اليوم الجمعة، دخول حشود كبيرة لقوات النظام السوري على معظم القرى والبلدات القريبة من خط المواجهة مع مناطق سيطرة فصائل المعارضة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على ريفي إدلب الجنوبي وحماة الغربي.

النظام السوري يحشد قواته حول مناطق المعارضة.. ومصدر عسكري يكشف الأسباب

النظام السوري يحشد في ريف حماة

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، حسن المحمد، إن قوات الأسد بدأت باستقدام تعزيزات كبيرة من جنود وعناصر من الدفاع الوطني والشبيحة منذ صباح اليوم الجمعة إلى جبهات سهل الغاب الشمالية والشرقية في ريف محافظة حماة.

وأكد مصدر عسكري لمراسلنا أن أكثر من 30 آلية عسكرية لقوات الأسد دخلت قرية طنجرة، وتجمعت في الحي الشرقي القريب من قرية القاهرة التي تقع تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية.

وأضاف المصدر أن رتلاً آخر مؤلف من 34 آلية جاء من قلعة المضيق وشولين وتوزع على ثلاثة محاور، الأول تمركز في تل العمقية والثاني في الفطاطرة والأخير في قرية الحاكورة، وجميعها استراتيجية ومطلة على القرى والبلدات التي تقع تحت سيطرة المعارضة.

إنذار باقتراب عمل عسكري

وأشار المصدر إلى أن تحركات النظام السوري وحشوده العسكرية تنذر باقتراب عمل عسكري له على محاور سهل الغاب الذي تتواجد فيه فصائل المعارضة، إضافة إلى أن تلك المناطق تعتبر خالية من تواجد النقاط التركية فيها.

ولفت المصدر إلى أن فصائل المعارضة السورية وضعت ثقلها من سلاح نوعي وعناصر مدربين ومجهزين بعتاد كامل على المحاور القريبة من تجمعات النظام السوري في سهل الغاب والمناطق التي يفكر في التقدم إليها.

قصف مكثف

وفي سياق متصل كثفت قوات النظام السوري من قصفها المدفعي على قرية العنكاوي التي تعتبر بوابة سهل الغاب من الشرق، بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء المنطقة.

وفي محافظة إدلب قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية والصواريخ الثقيلة قرى وبلدات الفطيرة وكفرعويد وفليفل وسفوهن بجبل الزاوية جنوب المدينة، ما أدى إلى أضرار مادية في ممتلكات المدنيين ومنازلهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى