الشأن السوريسلايد رئيسي

“أخذوا للحجر واختفوا نهائياً”..مصدر عسكري يكشف لـ”ستيب” تفشي كورونا بين عناصر الفوج 46 بـ حلب

تفشي كورونا بين عناصر الفوج 46 في حلب

أقدمت قوّات النظام السوري، اليوم السبت، على نقل العشرات من عناصرها من داخل الفوج 46، الذي تسيطر عليه غرب حلب نحو عدد من مشافي المدينة، عَقَبَ تفشي فيروس كورونا بينهم.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ قوّات النظام السوري أقدمت على نقل عناصرها لمشافي المدينة، نتيجة مخالطتهم لعناصر من الميليشيات الإيرانيّة المتواجدة داخل الفوج المذكور.

وأوضحت أنه تمّ توثيق وصول أكثر من 90 عنصراً إلى مراكز الحجر الصحي في حلب، ومنها إلى المشفى العسكري في حي الموكامبو.

اختفاء عناصر من قوات النظام السوري بسبب كورونا

ونقلت مراسلتنا عن مصدر عسكري، قوله: “القصة ليست جديدة أبداً، فهي منتشرة منذ أشهر، ولكن الضباط المسؤولين في الفوج يتكتمون على الأمر ويُمنع التصريح به”.

وأضاف: “الفيروس منتشر منذ أن اختلط عناصر من قوّات النظام مع عناصر إيرانيّة وأخرى من حزب الله، في كل فترة يتم حجر عدد من العناصر ونقلهم خارج الفوج وأغلبهم انقطعت أخبارهم بعدها ولم نعد نعرف عنهم شيئاً”.

المصدر العسكري، تابع القول: “خلال اليومين الماضيين، وبعد اجتماع ضم أغلب المتواجدين بالفوج من عناصر النظام والميليشيات الإيرانيّة، لاحظنا انتشار الأعراض بين عدد كبير من عناصر النظام”.

وبحسب آخر إحصائية لفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام السوري، تجاوز عدد الإصابات 8،300 شخص، في حين بلغ عدد الوفيات 443 حالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى